تذاكر حفل الفنان الجزائري الشاب خالد تثير الجدل بالمغرب

أثارت أثمنة تذاكر حفل الفنان الجزائري الشاب خالد جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، بدعوى أن المنظمين حددوا أثمنة باهضة لحضور سهرة "ملك الراي"، معتبرين أنها لن تكون في متناول كافة عشاقه.

و حددت إدارة حفل الشاب الخالد، المرتقب إقامته، نهاية الشهر الجاري، في منتجع مزاغان، سعر تذاكر الحضور، الذي وصل إلى 1500 درهم.

ويبلغ سعر تذاكر حفل ملك الراي 1500 درهم بالنسبة إلى الصنف الأول، فيما يبلغ سعر الصنف الثاني من التذاكر 990 درهم.

و سيطرب الشاب خالد عشاقه على مدى ساعتين من الزمن، يقدم خلالها أشهر أغانيه، بعد غياب طويل عن إحياء حفلات في المغرب، البلد الذي يحمل جنسيته إلى جانب جنسية بلده الأصلي الجزائر.

وذكرت تقارير إعلامية أن الشاب خالد تلقى مبلغ 800 ألف درهم مغربي، مقابل الحفل، الذي سيحييه، يوم 30 نونبر الحالي.

ومن المنتظر أن يحل الشاب خالد بالمغرب، لإحياء حفله بمنتجع "مازاغان" يوم 30 نونبر الجاري.

دعاوى قضائية

يشار إلى أن الشاب خالد، يواجه دعوى قضائية من إحدى الشركات المختصة في تنظيم الحفلات في فرنسا، بسبب امتناعه عن إحياء سهرة فنية بباريس وإخلاله ببنود العقد الذي كان يجمعهما، الأمر الذي تسبب في خسائر مالية كبيرة للشركة حددت في 40 ألف أورو.

وبررت إدارة أعماله عدم إحياء خالد سهرة بدافع حصوله على عرض ضخم من شركة أخرى.