انطلاق مهرجان القاهرة السينمائي.. بتكريم "العراب"

في ليلة مفعمة بمشاعر الوفاء والامتنان لرجل ساهم في تشكيل وجدان المشاهدين وصناع الفن السابع على حد سواء أطلق مهرجان القاهرة السينمائي الدولي دروته الجديدة، امس، والتي تحمل اسم الناقد الراحل يوسف شريف رزق الله.

وتوفي رزق الله (العراب) في يوليو الماضي عن 77 عاما بعد مشوار طويل قدم خلاله الكثير من البرامج التلفزيونية الناجحة، التي عرضت وناقشت أهم الأفلام السينمائية كما كان هو الوجه الأشهر على الشاشة في تغطية كبرى المهرجانات السينمائية الدولية.

وتولى منصب المدير الفني لمهرجان القاهرة السينمائي لسنوات عديدة وحتى وفاته.

وأطلق المهرجان اسم يوسف شريف رزق الله على أحدث جوائزه وهي (جائزة الجمهور)، التي تبلغ قيمتها 20 ألف دولار وتمنح للفيلم الحائز على أعلى نسبة إعجاب من المشاهدين بعيدا عن لجان التحكيم.

كما يقيم المهرجان في 23 نوفمبر (ليلة يوسف شريف رزق الله) بمسرح الهناجر في دار الأوبرا حيث يعرض فيلم "رزق السينما"، الذي يتناول مسيرته وحياته المهنية.

وقال كاتب السيناريو والمنتج محمد حفظي، الذي يرأس المهرجان للعام الثاني على التوالي: "لولا ترشيح الأستاذ يوسف شريف رزق الله اسمي لوزيرة الثقافة لما كنت بينكم اليوم، وفخور أننا نهدي هذه الدورة لروحه وباسمه".

حضر افتتاح المهرجان كثير من الفنانين والمخرجين العرب والأجانب الذين تهادوا على البساط الأحمر بملابس غاية في الأناقة والتميز قبل الدخول إلى الحفل الذي أقيم بالمسرح الكبير لدار الأوبرا المصرية.

وشارك في تقديم الحفل الممثلون خالد الصاوي وأحمد داود ودينا الشربيني، الذين نجوا في كسر روتين مراسم المهرجانات وأضفوا الكثير من الحيوية والبهجة على الليلة، كما قدمت الممثلة الصاعدة أسماء أبو اليزيد فقرة استعراضية قصيرة.

وكرم المهرجان في الافتتاح الممثلة المصرية منة شلبي بجائزة فاتن حمامة للتميز، فيما حصل المخرج المصري شريف عرفة والمخرج البريطاني تيري غيليام على جائزة فاتن حمامة التقديرية.

وقالت منة شلبي (37 عاما) عقب تسلمها الجائزة "فخورة بانتمائي لصناعة السينما أو أني جزء صغير جدا من هذه الصناعة التي تُعلمنا الإحساس والحب والضحك والمشاعر الجميلة".

وأضافت "أهدي هذا التكريم لكل مخرج ومخرجة صدقوا في وفي موهبتي وجعلوني بطلة في أحلامهم وعملنا معا بصدق وأمانة من أجل أن نقدم لكم ما شاهدتموه وستشاهدونه من أفلام.. وأهدي الجائزة أيضا لأمي".

وعلى مدى 9 أيام مقبلة تقدم الدورة الحادية والأربعون من المهرجان أكثر من 150 فيلما من 63 دولة في 8 مواقع عرض داخل الأوبرا وفي وسط القاهرة وحي الزمالك، وتحل السينما المكسيكية ضيف شرف هذه الدورة.

وتتوزع أفلام المهرجان على عدد من المسابقات والبرامج من أهمها المسابقة الرسمية التي تضم 15 فيلما، وتنافس مصر في هذه المسابقة بالفيلم الوثائقي (احكيلي) للمخرجة والمنتجة ماريان خوري.