افتتاح معرض لأعمال ولحات الفنان الاسباني فرانشيسكو غويا بمتحف الفنون الجميلة بالعاصمة

شهد متحف الفنون الجميلة بالجزائر العاصمة امس افتتاح معرض خاص بأعمال و لوحات الرسام الاسباني الشهير فرانسيسكو خوسي دي غويا (1746-1828) التي تناولت في مجملها وجوها انسانية.

ويضم المعرض،الذي نظم من طرف المعهد الثقافي الاسباني "سيرفنتيس"، حوالي 30 لوحة أصلية و رسومات مصغرة لفنان الفارسة غويا ممثلة بذلك تطور الوجوه في لوحاته كما قام الفريق المشرف على المعرض بإعادة تصوير بعض من اللوحات الأصلية و طبعها.

ويمنح معرض "غويا"،الذي أقيم في صالون متحف الفنون الجميلة، الفرصة للزوار من اجل مشاهدة اعماله التي تناولت الملامح الانسانية عبر الرسوم.

و خصصت المجموعة الاولى للملامح الحيوانية حيث يعطي للشخص المرسوم فيها رأس حيوان يعبر عن سلوك صاحبه.

أما المجموعة الثانية تنم عن عمل بحثي معمق و هي الشخصية المرضية حيث ركز فيها على ملامح الوجه الناجمة عن أمراض عقلية تعبر عن العنف و الهذيان الخ...بينما تناولت المجموعة الأخيرة رسوما كاريكاتورية.

للتذكير فإن المعرض الذي فتح أبوابه امس سيستمر إلى غاية 15 ديسمبر المقبل.