"أنا لم أعد هناك" يفوز بجائزة الهرم الذهبي في مهرجان القاهرة السينمائي

اختتمت مساء أمس الجمعة فعاليات الدورة الـ41 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي برئاسة محمد حفظي، والذي أهدى دورته هذا العام للناقد الراحل يوسف شريف رزق الله.

وقد فاز فيلم "أنا لم أعد هنا I'm No Longer Here" للمخرج المكسيكي فرناندو فرياس بجائزة أفضل فيلم (الهرم الذهبي).

أما باقي الجوائز فتوزّعت على الشكل التالي:

جائزة أفضل ممثل: خوان دانييل غارسيا تريفيانو عن دوره في فيلم "أنا لم أعد هنا".

جائزة أفضل ممثلة: الفيلبينية جودي آن سانتوس عن دورها في فيلم "مينداناو Mindanao".

جائزة أفضل سيناريو: فيلم "بين الجنة والأرض" للفلسطينية نجوى نجار.

جائزة أفضل إسهام فني: فيلم "مينداناو" للمخرج بريانتي ميندوزا.

جائزة لجنة التحكيم الخاصة (الهرم الفضي): فيلم "شبح مدار Ghost Tropic" للمخرج البلجيكي باس ديفوس.

جائزة أفضل عمل أول أو ثاني (الهرم البرونزي): مناصفة بين فيلمي "نوع خاص من الهدوء" للمخرج التشيكي ميكال هوجينور و"الحائط الرابع" للمخرجين الصينيين جانغ تشونغ وجانغ بو.

جائزة الجمهور التي تقدم للمرة الأولى: الوثائقي المصري "احكيلي" للمخرجة والمنتجة ماريان خوري.

وكان قد تنافس على جوائز المسابقة الدولية 15 فيلماً. وتشكلت لجنة التحكيم برئاسة المخرج والسيناريست الأميركي ستيفن غاغان، وعضوية المخرج الإيطالي دانيلي لوتشيتي، والروائي المصري إبراهيم عبد المجيد، والمنتجة المغربية لميا الشرايبي، والمخرجة البلجيكية ماريون هانسيل، والمخرج المكسيكي ميشيل فرانكو، والممثلة الصينية كين هايلو.

أما في مسابقة آفاق السينما العربية في المهرجان، فجاءت الجوائز على الشكل التالي:

جائزة أفضل فيلم: "شارع حيفا" للمخرج العراقي مهند حيال.

جائزة أفضل أداء تمثيلي: علي ثامر عن دوره في "شارع حيفا".

جائزة لجنة التحكيم الخاص: الفيلم التونسي "بيك نعيش" للمخرج مهدي برصاوي.

جائزة أفضل فيلم غير روائي: الوثائقي "بيروت المحطة الأخيرة" للمخرج اللبناني إيلي كمال.

وفي مسابقة أسبوع النقاد الدولي توزّعت الجوائز كالتالي:

جائزة أفضل فيلم: "أرض الرماد" للمخرجة الأرجنتينية صوفيا كيروس أوبيدا.

جائزة أفضل إسهام فني: فيلم "اعتقال" للمخرج الروماني أندريه كون.

وفي مسابقة سينما الغد للأفلام القصيرة فاز بجائزة أفضل فيلم "أمبيانس" للفلسطيني وسام الجعفري. بينما فاز الفيلم البرتغالي "سوء الحظ العجيب للتمثال الحجري" بجائزة لجنة التحكيم الخاصة. كما نوهت لجنة التحكيم بفيلمي "فخ" للمخرجة المصرية ندى رياض، و"تماس" للمخرج اللبناني سمير سرياني.

ومن بين 17 فيلماً عربياً بالمسابقات المختلفة في المهرجان فاز الفيلم التونسي "بيك نعيش" بجائزة أفضل فيلم عربي وقيمتها 15 ألف دولار، كما فاز الفيلم بجائزة صندوق الأمم المتحدة للسكان. ومنحت لجنة تحكيم الاتحاد الدولي لنقاد الفيلم السينمائي "فيبريسي" جائزتها لفيلم "أبناء الدنمرك" للمخرج الدنمركي من أصل عراقي علاوي سليم.

وقد حضر الحفل الذي أقيم في المسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية كل من وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم، وعدد قليل من الفنانين على النقيض من حفل الافتتاح، فلم يحضر سوى كل من ليلى علوي، ومي عمر، وعبير صبري، ورانيا يوسف، وفراس سعيد، وبسمة، وأحمد مالك، وغادة إبراهيم وهنا شيحة، وشيرين رضا، وإيمان العاصي، وميس حمدان، وأحمد فهمي... كما شهد الحفل حضور الفنانة العالمية نتالي ايمانويل التي شاركت في "صراع العروش".