ملتقى خنشلة الأدبي: التأكيد على أهمية فحوى الرسالة في نجاح العملية الإبداعية

أكد مشاركون، اليوم السبت، في ملتقى خنشلة الأدبي على "أهمية فحوى الرسالة في نجاح العملية الإبداعية و وصولها إلى جمهور المتلقين بشكل جيد".

وأوضح المحاضرون، في مداخلاتهم في ثالث يوم من هذه التظاهرة الأدبية،التي تحتضنها دار الثقافة علي سوايحي، أن "الرسالة تلعب دورا هاما في نجاح العمل الإبداعي من المرسل إلى المتلقي وأن عدم إعطائها أهمية كبرى سيؤدي حتما إلى فشل العمل الإبداعي وعدم وصوله إلى الأهداف المبتغاة من قبل صاحبه".

وفي هذا السياق ، أكد الدكتور عبد الحميد ختالة، من جامعة عباس لغرور بخنشلة، أن الرسالة الإبداعية هي "الوحيدة التي من شأنها أن تحدث توافقا بين الأقطاب الثلاثة للعمل الإبداعي والمكونة من المرسل والمتلقي والرسالة في حد ذاتها" مشيرا إلى أن الرسالة تلعب "دورا محوريا في نجاح المبدع من خلال الأدوات المستعملة للوصول إلى جمهور المتلقين".

و اعتبر ذات المحاضر أن العمل الإبداعي الحقيقي هو الذي تحمل رسالته "رؤية واضحة تشكل مشروعا يقدم للمتلقي باعتبارها حركة واعية وليست تلك الرسالة التي تعبر عن طارئ خارج عن طوع الإنسان في شكل حالة نفسية يعيشها المبدع دون أن يكون له ضلع في تسييرها".

من جهته، أكد الأديب والأستاذ آدامي لخميسي، في مداخلته الموسومة بـ"الشعر والقارئ المرقمن"، أن الوسيلة في عصر التكنولوجيات الحديثة أضحت هي الرسالة مؤكدا أن شكل الوسيلة يضمن نفسه في الرسالة ويخلق علاقة تكافلية تؤثر من خلالها الوسيلة على الطريقة التي ينظر بها إلى الرسالة.

وأردف أن القارئ المرقمن أو ما وصفه بـ"الإنسان العاري" الذي لم يعد له ما يخفيه عن الغير في زمن وسائل التواصل الاجتماعي "أصبح يعيش حصارا حد الاختناق بسبب التكنولوجيات الحديثة التي أحدثت عليه وعلى الرسالة الإبداعية التي يتلقاها عديد التغييرات" و مقدما في هذا الصدد مثالا عن تحول المتلقي للقصيدة في زمن سابق من ثقافة الأذن إلى ثقافة العين في العصر الحالي.

وتخلل اليوم الثالث من الطبعة الأولى لملتقى خنشلة الأدبي عديد القراءات الشعرية  ألقاها كل من فؤاد ومان ومعمر براحلة وسهام شريط وبهناس أبو ريان وفوزية شلة وهي القصائد التي أكد نور الدين قويدر مدير دار الثقافة علي سوايحي أنه سيتم جمعها وطبعها في مدونة خاصة بهذه التظاهرة الثقافية.

وتتواصل فعاليات الطبعة الأولى لملتقى خنشلة الأدبي يومي الأحد والاثنين المقبلين بتقديم عديد المداخلات تخص محاور "الرسائل الإبداعية في الرواية والقصيدة و المسرح" مع قراءات شعرية بالإضافة إلى تقديم عرض مسرحي بعنوان "عرس الديب" للمسرح الجهوي محمد الطاهر الفرقاني بقسنطينة مساء يوم الأحد , حسب ما أفاد به المنظمون.