امينة بلعلى ، حنين عمر و بلقاسم جيلالي يمثلان الجزائر في الطبعة ال18 من مهرجان الشارقة للشعر العربي

ستكون الجزائر ممثلة في شخص كل من الدكتورة أمينة بلعلى، الشاعرة والدكتورة حنين عمر والشاعر بلقاسم جيلالي ضمن فعاليات الدورة الـ 18 من مهرجان الشارقة للشعر العربي المرتقب انطلاقها يوم الاحد المقبل وتستمر حتى الـ 10 من جانفي 2020 بتنظيم من دائرة الثقافة في الإمارة، برعاية الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حسبما تداولته وسائل إعلام إماراتية.

وفي  سياق متصل تنطلق مساء الأحد المقبل، من مقر قصر ثقافة الشارقة أعمال الدورة الثامنة عشرة لمهرجان الشارقة للشعر العربي، برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي، حاكم الشارقة وعضو المجلس الأعلي للاتحاد، وبمشاركة أكثر من 40 شاعرًا وناقدًا وباحثًا من شتي أنحاء الوطن العربي بينهم أربعة شعراء ونقاد من مصر، ومن المقرر أن تستمر أعمال المهرجان لمدة ستة أيام.

وتبدأ الجلسة الافتتاحية بعرض فيلم تسجيلي عن مسيرة المهرجان علي مدي العقدين الماضيين تعقبه أمسية شعرية يشارك فيها عدد من الشعراء العرب المشاركين، وتتضمن أعمال المهرجان عقد ندوات خاصة بالنقد والتراث الشعري، كما يقوم الدكتورسلطان القاسمي بتكريم شخصيتي هذا المهرجان ومنحهما جائزة الشعر وهما الشاعران طلال الصابري من الإمارات وإسماعيل بن عمر من المغرب.

 وفي هذا الصدد، يؤكد عبدالله العويس، رئيس دائرة الثقافة بإمارة الشارقة، أن مهرجان الشارقة للشعرالعربي حازعلي شهرة واسعة خلال العقدين الماضيين علي مدى إقامته سنويًا بانتظام وجذب أعدادا كبيرة من الشعراء العرب وحظى باهتمامهم وبخاصة الشعراء الشباب، وأشار العويس إلى أن المهرجان استضاف مئات الشعراء من شتي أنحاء الوطن العربي وأصبح الآن أحد أهم مهرجانات الشعر العربي وأسهم بشكل فعال في إثراء الحركة الشعرية العربية.

 ومن جانبه، يؤكد الشاعر الإماراتي، محمد عبدالله البريكي، مدير بيت الشعر بإمارة الشارقة، أن أعمال هذه الدورة من المهرجان تشهد مشاركة وإقبالًا واسعًا من جانب الشعراء العرب وبخاصة الشعراء الشباب، مضيفًا أن بيوت الشعر التي تم إنشاؤها خلال السنوات الماضية في المدن العربية بمبادرة من الشيخ سلطان القاسمي أسهمت في جذب أعداد كبيرة من الشعراء والشعراء الشباب لتقديم تجاربهم الشعرية بحضور محبيي الشعر والشعراء في الدول العربية.

وألمح البريكي إلي أن أعمال دورة مهرجان الشارقة للشعرالعربي سوف تشهد هذا العام عددا من الندوات حول النقد والتراث الشعري ومن بينها ندوة حول مجلة "قوافي" التي تعني بالشعر العربي بعد مرور عام من إصدارها بإمارة الشارقة، مؤكدا أن هناك نشرة يومية ( ديوان العرب ) ترصد فعاليات وأعمال الدورة طوال أيام المهرجان .