خنشلة: 41 فنانا تشكيليا في صالون نوميديا المغاربي للفن الأمازيغي

إنطلقت امس  فعاليات الطبعة السادسة لصالون نوميديا المغاربي للفن الأمازيغي بدار الثقافة علي سوايحي بخنشلة بمشاركة 41 فنانا تشكيليا 10 منهم من دول مغاربية .

وتم بمناسبة افتتاح هذه التظاهرة الفنية، المنظمة من طرف الجمعية الولائية "لمسات للفنون التشكيلية" بمناسبة رأس السنة الأمازيغية و التي ستدوم إلى غاية ال15 يناير الجاري، عرض 118 لوحة فنية تشكيلية إضافة إلى 16 منحوتة برواق العرض لدار الثقافة علي سوايحي مع قراءة للوحات من طرف الناقد التشكيلي رضا بغدادي.

و أوضح رئيس الجمعية الولائية لمسات للفنون التشكيلية فؤاد بلاع، في تصريح لوأج على هامش افتتاح هذا الصالون، بأن الهدف من هذه التظاهرة الثقافية هو "العمل على ترسيخ الموروث الفني الأمازيغي إضافة إلى تبادل الخبرات بين مختلف الفنانين فيما يخص الفن التشكيلي الأمازيغي".

وأفاد ذات المتحدث بأن برنامج الطبعة السادسة من صالون نوميديا المغاربي للفن الأمازيغي يتضمن عدة نشاطات في مقدمتها ورشات فنية تخص الطابع الأمازيغي إضافة إلى ورشة اتحاد الخط العربي والأمازيغي للفنانين نذير جبار و سمير بعداش من الجزائر وورشة أخرى للحرقوس الأمازيغي بحضور تلاميذ وطلبة جامعيين.

 كما يتضمن برنامج الصالون تنشيط عدة محاضرات بدار الثقافة علي سوايحي من بينها على وجه الخصوص "دلالة حرف التيفيناغ" و "جماليات الفن التشكيلي في أعمال الفنان التونسي محمد سحنون" ، إستنادا لنفس المصدر.

وسيتخلل برنامج الطبعة السادسة لصالون نوميديا المغاربي للفن الأمازيغي بخنشلة حفلات فنية على شرف الحضور إضافة إلى رحلة سياحية إلى مدينة تبسة لزيارة معرض جمعية لمسات للفنون التشكيلة بدار الثقافة محمد الشبوكي بذات الولاية في إطار برنامج توأمة ثقافية بين الولايتين ، مثلما تم إيضاحه.