مهرجان الفيلم الجامعي لوهران: قضايا المجتمع تلهم السينمائيين الشباب

تم امس عرض عدة أفلام قصيرة في إطار الطبعة الثانية لمهرجان الفيلم الجامعي، والتي بينت اهتمام السينمائيين الشباب بقضايا المجتمع.

و تعد الدراما النوع السينمائي السائد في هذا الحدث الثقافي الذي افتتح أمس الثلاثاء وتدوم فعالياته ثلاثة أيام على مستوى مدرج جامعة العلوم والتكنولوجيا "محمد بوضياف" لوهران.

من بين الأعمال التي عرضت خلال هذا اليوم الثاني من المهرجان ، "الألم" لسمير بن علة من وهران، وهو أحد أكثر الأعمال ارتباطا بالمواضيع الاجتماعية.

ويتمحور هذا الفيلم القصير حول قضية المرأة، حيث يختلف الموضوع مع الطابع الفني الأصلي لبن علة، المعروف ككوميدي مسرحي.

و يتناول "الألم" قصة أم عازبة شابة من عائلة متواضعة، تُجبر على الانفصال عن طفلها الذي ولد عن علاقة قسرية، حيث يتم تسليمه الى امرأة أخرى التي ستربيه دون أن يعرف حقيقة أصله الى أن يبلغ الثلاثين من العمر حيث ستضطر الى مصارحته و هي على فراش الموت.