«Ironbark» أحدث أفلام بيندكت كامبرباتش في صندانس السينمائي...فيديو

شهد مسرح بارك سيتي، أمس الجمعة، العرض العالمي الأول لفيلم الدراما "Ironbark" للنجم بيندكت كامبرباتش، ضمن فعاليات مهرجان صندانس السينمائي، المقام حتى 3 فبراير المقبل بمدينة يوتا الأمريكية.

وقال رئيس المهرجان جون كوبر، إن دراما الحرب الباردة التي قدمها بيندكت كامبرباتش، كانت خيارًا "فريدًا" للحدث السينمائي السنوي، الذي نادرا ما يستضيف أعمالًا دراميا لتلك الفترة.

وخلال العرض، فوجئ الجمهور بالعديد من المواقف الكوميدية النابعة من شخصيات الفيلم، حيث توقعوا أن يأخذ الفيلم منحى درامي تقليدي.

يستند الفيلم إلى قصة حقيقية عن رجل الأعمال البريطاني جريفيل وين (كامبرباتش)، الذي تم تجنيده للسفر إلى موسكو والحصول على معلومات حول خطط صواريخ الاتحاد السوفيتي من مصدر روسي وهو أوليج بينكوفسكي (ميراب نينيدزي). ومع تصاعد التوترات إلى أزمة الصواريخ الكوبية، يقومان بتهريب الوثائق إلى الغرب، مع عواقب وخيمة على الرجلين.

ويُعد مهرجان صندانس السينمائي، واحدًا من أهم وأكبر التجمعات السينمائية في الولايات المتحدة، ويعتبر منصة عرض الأفلام المستقلة الأكبر والأكثر تأثيرا في العالم.

ويخصص المهرجان عددا من الأقسام للمنافسة بين أفلام الدراما والأفلام الوثائقية، والأفلام الطويلة والقصيرة، وقد سجلت أعداد المخرجات المشاركات في المهرجان ارتفاعًا بنسبة 44% من إجمالي 118 فيلمًا طويلًا ستُعرض في المهرجان على مدى 10 أيام.