بيلي إيليش تحصد نصيب الأسد بجوائز غرامي 2020

حصدت المغنية الأمريكية الشابة بيلي إيليش، نصيب الأسد بحفل جوائز الأكاديمية الوطنية لتسجيل الفنون والعلوم "غرامي" في نسخته الـ62، المقام بمركز ستيبلز في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية.

وفازت "إيليش" بـ5 جوائز من بينها 4 جوائز في الفئات الأربعة الكبرى، أفضل ألبوم وأفضل أغنية وأفضل تسجيل خلال العام وأفضل فنانة صاعدة، بالإضافة إلى جائزة أفضل ألبوم بوب صوتي.

وحقق ألبومها "When We All Fall Asleep, Where Do We Go?" والذي يضم أغنية "Bad Guy" نجاحا واسعا عبر شبكات الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي العام الماضي. لتتفوق الفنانة البالغة 18 عاما على منافسة قوية من ليل ناس أكس وليزو الفنانة الحائزة أكبر عدد ترشيحات هذه السنة.

حضر الحفل الكثير من النجوم مثل مايلي سايرس وشون مينديز وكاميلا كابيلو ودوا ليبا وبينك وليدي جاجا وبيك وبوست مالون وليزو وبراندي كارليلي وكاردي بي ودريك وكريستينا اجيليرا وتوني بينيت وديانا كرال وجاستن تيمبرليك وزيد ومارين موريس وسيلينا جوميز وبيونسيه وجاي زي وكيلي كلاركسون وجينفر لوبيز وأليشيا كيز وكاتي بيري وكريس ستابيلتون وغيرهم.

وعادت النجمة الأمريكية أليشيا كيز لتقديم حفل جوائز الجرامي للسنة الثانية على التوالي؛ لتصبح بذلك أول امرأة موسيقية تستضيف هذا الحدث مرتين، الذي يُعد أحد أهم الجوائز الموسيقية السنوية الأربعة الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يُكرم من خلاله أفضل الأعمال الفنية الموسيقية، والغنائية العالمية، التي توزع على 84 فئة تضم مختلف أنواع الموسيقى.