بسبب كورونا.. إلغاء عرض فيلم "جيمس بوند" في الصين

ألغت شركة مترو جولدين ماير الترفيهية العرض الخاص لأحدث أجزاء سلسلة أفلام جيمس بوند "No Time to Die" للنجم دانيال كريج، في العاصمة الصينية بكين، بسبب توسع رقعة انتشار فيروس كورونا. وفقا لموقع "فارايتي" الأمريكي.

من المقرر أن يبدأ عرض الجزء الخامس والعشرين في أمريكا الشمالية يوم 10 أبريل المقبل، وهو الفيلم الذي يمثل آخر ظهور للنجم دانييل كريج، في دور العميل السري "بوند".

تتبع قصة الفيلم، الذي جرى تصويره في جامايكا والنرويج ولندن وإيطاليا، شخصية العميل جيمس بوند (دانيال كريج) الذي أصبح خارج الخدمة النشطة ويتمتع بحياة هادئة في جامايكا، ويتغير هذا الحال عندما يحضر صديقه في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية فيليكس ليتر (جيفري رايت) طالبا المساعدة، تكون مهمتهما هي إنقاذ عالم مختطف، وهو ما يجعله في مواجهة مميتة مع شرير غامض (رامي مالك) مسلح بتكنولوجيا جديدة خطيرة. ويشارك في البطولة: رامي مالك، نيل بورفيس، روبرت وايد، سكوت بيرنز، رالف فاينز، فيما تقوم فيبي والر بريدج بكتابة الفيلم.

وأغلقت صالات السينما الصينية أبوابها في 24 يناير الماضي، كرد فعل احترازي للحد من انتشار الفيروس خاصة وسط التجمعات البشرية. تزامن ذلك مع عطلة العام القمري الجديد في البلاد (رأس السنة الصينية)، ويُعد أكبر أسبوع سينمائي في العالم بأسره. حيث يتدفق ما يزيد عن مليار دولار من إيرادات شباك التذاكر خلال أسبوع من الاحتفالات والتجمعات العائلية.

وبلغ إجمالي إيرادات البوكس أوفيس الصيني خلال العشرين يومًا الماضية 3.9 مليون دولار، مقارنة بـ 1.52 مليار دولار التي استحوذ عليها شباك التذاكر لنفس الفترة من العام الماضي. وهى بالطبع خسائر فادحة لشركات الإنتاج والتوزيع المحلية التي تتركز أرباحها بشكل كبير على عطلة الأعياد.