قالمة: "دور الهوية في الحفاظ على الوحدة الوطنية" موضوع الطبعة ال11 للملتقى الوطني هواري بومدين

ستتناول الطبعة ال11 للملتقى الوطني حول حياة الرئيس الراحل هواري بومدين، المزمع تنظيمه بقالمة في 24 فبراير الجاري، موضوع "دور الهوية في الحفاظ على الوحدة الوطنية "،حسب ما علم من لجنة التنظيم.

وسيتم خلال هذا اللقاء الوطني، الذي ستحتضن أشغاله القاعة المتعددة الرياضات ببلدية هواري بومدين (30 كلم غرب قالمة) بمناسبة إحياء الذكرى ال49 لتأميم المحروقات (24 فبراير)، إلقاء عديد المحاضرات من طرف أساتذة جامعيين وخبراء على غرار محمد الأمين بلغيث ومحمد لحسن زغيدي والخبير الاقتصادي محمد الشريف بن ميهوب والإعلامي علي ذراع , وفقا لما أفاد به لوأج مختار برشاوي رئيس جمعية الوئام الثقافية الجهة المشرفة على التنظيم .

وأضاف المتحدث أن هذه الطبعة كان من المفترض تنظيمها يوم 27 ديسمبر من السنة المنقضية تزامنا مع إحياء الذكرى الـ 41 لرحيل هواري بومدين ثاني رئيس للجزائر المستقلة (23 أغسطس 1932 - 27 ديسمبر 1978) لكن تم تأجيلها لأسباب تنظيمية، مبزرا بأن اختيار تاريخ ال24 من فبراير يتزامن أيضا مع محطة تاريخية صنعها الرئيس هواري بومدين وهي تأميم المحروقات.