لقاء وطني حول راهن ومستقبل مسرح التعاونيات في 28 و29 مارس المقبل

تنظم وزارة الثقافة في 28 و29 مارس المقبل بالجزائر العاصمة لقاء وطنيا حول راهن ومستقبل مسرح التعاونيات في ظل "القوانين الجديدة" التي ستنظم المشهد المسرحي والممارسة المسرحية المتعلقة بمسارح الدولة والفرق المسرحية الخاصة، وفق بيان لوزارة الثقافة.

وسيكون هذا اللقاء،الذي سينظم بالتزامن مع المهرجان الوطني للمسرح المحترف، مفتوحا أمام كل التعاونيات والفرق المسرحية المستقلة حيث سيناقش المشاركون مواضيع تتعلق بالجانب القانوني والاقتصادي للمؤسسات المسرحية وكذا الجانب التنظيمي والتكويني.

وكان مجلس الوزراء قد صادق الأحد الماضي، في اجتماعه الدوري بالجزائر العاصمة، برئاسة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، على عرض قدمته وزيرة الثقافة مليكة بن دودة حول تطوير قطاع الثقافة والصناعة السينماتوغرافية.

وتضمن العرض اقتراح استراتيجية لتطوير هذا القطاع في الفترة 2020 – 2024 تقوم على ثلاث ركائز بينها التربية على الاستمتاع بالفن والفكر وهذا من خلال الاهتمام بمسرح الطفل وإعادة هيكلة المسارح الجهوية وإطلاق المسارح الصغيرة في البلديات فضلا عن إعادة تأهيل المكونين والمشرفين.