بن دودة: إطلاق في القريب عملية لإعادة الإعتبار لمخطوطات خزانة القنادسة

أعلنت وزيرة الثقافة مليكة بن دودة، امس ببشار، عن إطلاق في القريب عملية لإعادة الإعتبار لمخطوطات خزانة القنادسة (18 كلم جنوب بشار).

وأوضحت الوزيرة، خلال تفقدها لهذه الخزانة الواقعة بمحاذاة زاوية القنادسة في إطار زيارة العمل التي شرعت فيها إلى هذه الولاية والتي تدوم يومين، "أن عملية تستهدف إعادة الإعتبار لـ 250 مخطوطا بهذا المعلم التراثي سيتم تنفيذها بمشاركة خبراء وغيرهم من مختصين وطنيين في هذا المجال سيما التابعين للمركز الوطني للمخطوطات بأدرار ومن المكتبة الوطنية".

وفي ذات السياق أكدت بن دودة بقولها" نرغب في التكفل بهذا التراث الثقافي والعلمي بغرض حمايته من التاثيرات السلبية للعوامل الطبيعية، وذلك بالنظر إلى قيمته التاريخية".

كما أعلنت وزيرة الثقافة أيضا " أن القطاع سيشرع في مبادرة تستهدف استرجاع 700 مخطوط لهذه الخزانة والتي تتواجد حاليا بإيكس أون بروفانس (فرنسا)، سواء بنسخ أصلية أو مستنسخة بهدف وضعها في متناول الباحثين".

 ومن جهته أوضح مسؤول الخزانة طهاري مبارك " أن 700 مخطوط تتواجد منذ عهد ما قبل الإستقلال بفرنسا، ونرغب في استرجاعها، باعتبارها رصيدا ثقافيا لزاوية القنادسة"، مؤكدا " أن قيمة مخطوطات القنادسة مرتبطة بشكل وثيق بدور هذه المنطقة وزاويتها الزيانية الذي أدته في نشر الإسلام بهذه الربوع وعبر جنوب غرب الوطن عموما".

وأشار طهاري، وهو مؤسس هذه الخزانة منذ أكثر من 15 سنة بمساعدة ومساهمة مالية ومادية من وزارة الثقافة، " الى أن الرصيد الحالي لمخطوطات خزانتنا التي تتمثل في 250 مخطوطا والتي تعود إلى أكثر من ألفية، تعالج عديد الموضوعات ذات صلة بالعلوم والدين الإسلامي والتراث الشعري لمختلف العصور، ومسائل أخرى أيضا".

كما اطلعت الوزيرة عقب زيارتها لزاوية القنادسة أيضا على عملية إعادة الإعتبار للفضاءات المشتركة لقصور القنادسة وبني عباس وتاغيت وموغل برخصة برنامج تبلغ 180 مليون دج.

وفي هذا الجانب، ذكرت معمر شاوش سليمة، مهندسة معمارية مكلفة بالمتابعة التقنية لعملية إعادة الإعتبار لهذه الفضاءات العمرانية العريقة من ضمنها قصور بني عباس وتاغيت وموغل المصنفة ضمن السجل الوطني للتراث المادي،" أن هذه العملية تسجل في الوقت الحالي نسبة تقدم بنسبة 80 بالمائة، ومست المساجد وساحات الجماعة والمدارس القرآنية بهذه القصور".

كما تفقدت وزيرة الثقافة، خلال اليوم الأول من زيارتها للولاية، ملحقة المعهد الجهوي للموسيقى والمسرح الجهوي (500 مقعد) والذي أنجز وجهز بتكلفة مالية قيمتها 400 مليون دج، حسب الشروحات المقدمة للوفد الوزاري.

وتواصل مليكة بن دودة زيارتها لولاية بشار اليوم الأربعاء بتنقلها إلى تاغيت التي ستطلع بها على مشروع حماية وتثمين محطات النقوش الصخرية بهذه البلدية الواقعة على مسافة 97 كلم جنوب عاصمة الولاية، وكذا أشغال إعادة الإعتبار لقصرها العتيق