بسبب فيروس كورونا: المسرح الوطني الجزائري وأوبرا الجزائر يؤجلان نشاطاتهما

أعلن اليوم المسرح الوطني الجزائري "محي الدين باشطارزي" وأوبرا الجزائر "بوعلام بسايح" عن "تأجيل جميع نشاطاتهما الفنية والثقافية المبرمجة" وهذا في إطار الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس "كورونا" المستجد حسب ما أعلنته المؤسستان في موقعهما على الفايسبوك.

ويدخل هذا الإجراء حيز التنفيذ "انطلاقا من اليوم الأربعاء 11 مارس" حيث تم تأجيل جميع النشاطات المبرمجة "لوقت لاحق" وفقا لنفس المصدرين وهذا دون تقديم تفاصيل أكثر.

وأوضح مدير المسرح الوطني الجزائري محمد يحياوي، لواج، أن الدورة ال14 للمهرجان الوطني للمسرح المحترف التي كان مزمعا عقدها من 19 إلى 30 مارس الجاري قد "تم أيضا تأجيلها إلى وقت لاحق".

ولفت المتحدث إلى أن المسارح الجوية "معنية أيضا" بهذا القرار الوقائي.

وكانت وزارة الشباب والرياضة قد قررت أمس الثلاثاء إجراء جميع المنافسات الرياضية الوطنية دون حضور الجمهور وهذا حتى 31 مارس المقبل مع تأجيل كافة التظاهرات الرياضية الدولية المقررة بالجزائر.

وتم تأجيل أو إلغاء العديد من التظاهرات الرياضية والثقافية والأحداث السياسية عبر العالم وكذا معارض وصالونات وذلك في إطار محاربة هذا الفيروس.

وبلغت عدد الإصابات بهذا الفيروس حول العالم حول العالم 120.000 في أكثر من 100 بلد وإقليم.

وتم تسجيل 20 حالة إصابة ب"كوفيد 19" بالجزائر منذ الإعلان عن أول حالة في 25 فبراير الماضي.