محرك البحث "غوغل" يحتفي بالذكرى ال90 لميلاد الفنان التشكيلي محمد خدة

احتفى محرك البحث على شبكة الأنترنت "غوغل" امس بالذكرى ال90 لميلاد الرسام و النحات الجزائري محمد خدة الذي ولد يوم 14 مارس 1930 بمدينة مستغانم بالغرب الجزائري و توفي في 4 مايو سنة 1991 عن عمرناهز61 سنة وقدم المحرك بورتريه  للفنان ماسكا الريشة و كانه يرسم حروف المحرك باستعمال تقنية الحرف العربي و الذي قال يوما انه لم استعمل هذا الحرف الجميل  ك"موضوع جامد " بل قدمه في اعماله بطريقة حيوية . واكد "قدرة الحرف العربي على خلق حركية و نشاط بفضل مرونته و قدرته على التشكل ".

و يتسنى لمستعملي محرك غوغل بمجرد الضغط عليه الدخول الى المواقع التي تتناول اعمال و حياة هذا الفنان و النحات الذي يعد من مؤسسي الفن التشكيلي الجزائري المعاصر ومن بين اهم المبدعين العرب . واشتغل الفنان وهو من اعمدة مجموعة " اوشام " 'على الموروث الثقافي و الحضاري الجزائري و الافريقي  كما انجز ايضا ملصقات للاعمال مسرحية و ديكورات.

و ترك خدة الى جانب الرسومات مؤلفين الاول بعنوان "عناصر الفن الحديث مدخل في تاريخ الفن في الجزائر"(1971)و "اوراق متناثرة مترابطة " (1983).

كما كان الراحل و هو عصامي من بين مؤسسي الاتحاد الوطني للفنانين التشكيليين و ساهم في تنشيط الحركة الثقافية طيلة مشواره الفني . و ترك اعمالا كثيرة حوالي  130 لوحة و خصص المتحف الوطني للفنون الجميلة بالجزائر العاصمة جناحا باسمه يضم عددا من أعماله .

و سبق لمحرك غوغل وان احتفى بفنانين جزائريين من بينهم الكاتبة الكبيرة اسيا جبار في 2017 بمناسبة الذكرى ال81 لميلادها و ايضا للفنانة باية محي الدين في ديسمبر 2018 في الذكرى 87 لميلادها .

واحتفى غوغل في 5 يوليو 2018 بالذكرى ال56 للاستقلال الجزائر تاركا راية الجزائر ترفرف على صفحته .