زيارات افتراضية بدليل لمواقع التراث الجزائري متوفرة على الانترنت

يقترح ديوان تسيير واستغلال الأملاك الثقافية للجمهور ابتداء من اليوم زيارات افتراضية يومية بدليل للمتاحف و المواقع الأثرية الجزائرية وذلك على صفحاته بمواقع التواصل الاجتماعي، حسبما علم من الديوان.

وأوضح ذات المصدر أن زيارة أولى افتراضية بدليل عبر الفيديو قد عرضت امس حول آثار مدينة هيبون بعنابة، لتعرض بشكل يومي زيارات أخرى و منشورات.

وقد قام ديوان تسيير و استغلال الأملاك الثقافية بهذه المبادرة على اثر غلق المتاحف والمواقع الأثرية أمام الجمهور في إطار الإجراءات الوقائية من تفشي فيروس كورونا، وتتوفر هذه المنشورات، التي عكف على إعدادها مرشدون وعلماء آثار ومحافظي متاحف، على صفحات الديوان بمواقع التواصل الاجتماعي وكذا على قناته بموقع يوتيوب.

وكانت وزارة الثقافة قد أعلنت عن "تأجيل جميع النشاطات واللقاءات والتظاهرات الثقافية" في إطار "الإجراءات الوقائية التي اتخذتنها الدولة منذ تفشي فيروس كورونا".

كما تجدر الإشارة إلى أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد أعلن اول أمس الثلاثاء عن مجموعة من القرارات من اجل الحد من انتشار فيروس كورونا من بينها غلق جميع الحدود البرية مع بلدان الجوار و منع التجمعات والمسيرات "مهما كان شكلها وطبيعتها".

ومن اجل الحد من انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد-19)، تم إلغاء أو تأجيل جميع التظاهرات الرياضية و الثقافية و الأحداث السياسية و المعارض والصالونات في عديد البلدان.