بسبب كورونا.. شباك التذاكر الكوري والأمريكي "صفر إيرادات"

تعرض شباك التذاكر في كوريا الجنوبية لهزة ضخمة وصل تأثيرها لمستوى واسع بسبب انتشار فيروس كورونا، وانخفضت العائدات إلى أدنى مستوياته التاريخية، بعد قرار العارضين الرائدين مؤخرًا بإغلاق 35 مجمعًا في جميع أنحاء البلاد.

ولم يتمكن فيلم "Judy" الفائز بجائزة الأوسكار لأفضل ممثلة رئيسية نالتها رينيه زيلوجر، من حصد 269 ألف دولار فقط عقب مرور 5 أيام على عرضه. كما تراجعت عائدات فيلم الرعب "The Invisible Man" للنجمة إليزابيث موس، وفيلم الحروب "1917" للمخرج سام ميندز، فيما حقق الوافد الجديد "Scary Stories to Tell in the Dark" مبلغ 177 ألف دولار منذ طرحه. وفقا لموقع "فارايتي" الأمريكي.

في سياق متصل، لم يسجل شباك التذاكر في الولايات المتحدة أى إيرادات لأول مرة في التاريخ، وذلك بعد إغلاق دور العرض شبه الكامل في البلاد، وحول العالم، بعد انتشار فيروس كورونا في العديد من البلدان حول العالم، وفقا للتقرير الذى نشر على موقع "الجارديان"، بالإضافة إلى أنه لم تصدر وكالة البيانات "Comscore"، تقريرهم الأسبوعى بعد أن رفض كبار موزعى هوليوود، بقيادة ديزنى، إصدار أى أرقام للإيرادات.

وأشارت سلسلة سينمات "AMC"، الأكبر في أمريكا، إلى أن فترة الغلق سوف تتراوح لمدة من ستة إلى 12 أسبوعًا. وتتوقع استديوهات هوليوود أن تستمر عمليات الإغلاق خلال الصيف، وهي واحدة من أكثر أوقات العام ازدحامًا في السينما.

وسحب عدد من استديوهات هوليوود عناوينها من صالات السينما وطرحها رقميًا عبر الإنترنت، وضمت القائمة أفلام: "Bloodshot"، و"The Invisible Man"، و"Birds of Prey"، و"The Hunt"، و"Emma".

كما قامت استديوهات سوني بتأجيل إصدار عدد من العناوين الرئيسية، منها: "Ghostbusters: Afterlife" والمقرر عرضه في 5 مارس 2021، وتأجل عرض "Greyhound" للنجم توم هانكس إلى موعد غير معلن بعد. وتم تأجيل فيلم الرسوم المتحركة "Peter Rabbit 2: The Runaway"، الذي سيعرض في 15 يناير 2021 بدلًا من يوليو المقبل، وتقديم فيلم "Fatherhood" للمخرج بول ويتز إلى شهر أكتوبر المقبل، وأخيرًا تأجيل فيلم "Uncharted" للنجم مارك والبرج إلى الثامن من أكتوبر 2021.