صادر عن دار خيال للنشر و الترجمة :"شياطين الطابق السفلي" جديد الأديب رفيق جلول

ستصدر قريبا للروائي رفيق جلول  رواية بعنوان "شياطين الطابق السفلي "عن دار "خيال للنشر و الترجمة" ببرج بوعريريج  ، هذا العمل الأدبي الجديد حسب ما صرح به لنا صاحبه  يتالف من 8 فصول،  وبناه صاحبه على أحداث واقعية .

 و تسرد أحداث هذه الرواية   تفاصيل حادثة اغتيال الطالبة "عبير صالحي" التي تم اغتيالها و تقطيع جثتها من طرف مجموعة اجرامية   يكشف حقائقها الكاتب خلال فصول هذه الرواية  التي تقع  132 صفحة قطع متوسط و في حلة أنيقة  و مغلف جميل زينته لوحة للفنانة العراقية  روناك عزيز .

و يغوص الروائي رفيق جلول في تفاصيل هذه  الجريمة الشنعاء و المروعة  و التي حدثت منذ سنوات، متوجها لأسلوب روائي جديد يقترب من الرواية البوليسية التي تتزاحم فيها الأحداث و تتصاعد بين خلق مشاهد الدهشة و التوقع و الترقب أيضا، حيث يفاجئ الروائي رفيق جلول قراءه بنمط روائي جديد  .

الجدير بالاشارة فاءن الروائي رفيق جلول يعتبر من جيل الشباب  الذين اختاروا نسقا روائيا  متفردا له خصوصيته و يضع بصمته من خلال نسقه السردي  المتميز .

للتذكير  فاءن للروائي رفيق جلول ابن مدينة وهران  مسار ابداعي طويل و له حضور بالمشهد الثقافي في وهران و خارجها. وقد  سبق أن صدر للروائي رفيق جلول عدة اعمال أدبية أثرى بها المكتبة الجزائرية ، من بين اصداراته التي تنوعت بين القصة، الرواية و الشعر   نذكر "اوتيل تركي" رواية  ، "ليل منفلت من جبة الكون" نصوص، "حضرة الكولونيل أبي" رواية ، "راقصة في شهوة البحر " شعر"، و "تفاحة لم تسقط على رأس بدوي" شعر .

المصدر: مكتب نوافذ ثقافية بغليزان-ب.ن