كورونا: فريق عمل لتقديم التعويضات للفنانين المتضررين من توقف نشاطاتهم

أشرفت وزيرة الثقافة مليكة بن دودة،اول امس الاثنين بالجزائر، على تنصيب فريق عمل تترأسه المديرة الجديدة للديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة "اوندا" لتقديم تعويضات للفنانين المتوقفين عن نشاطاتهم جراء تفشي و باء فيروس كورونا.

وتم بهذه المناسبة تعيين السيدة نصيرة حشايشية ، مديرة جديدة لأوندا مكلفة بتنظيم و تقديم التعويضات للفنانين المعنيين من بين المنتسبين الى الديوان في إطار احترام الإجراءات القانونية .

و أوضحت الوزيرة، في تصريح للصحافة عقب لقاء مغلق بمقر الديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة، انه تم "تنصيب لجنة وزارية مكونة من مفتشين و مدراء للسهر عن قرب لتقديم التعويضات للفنانين المتضررين بسبب توقف نشاطاتهم نتيجة تفشي وباء فيروس كورونا".

وأشارت الوزيرة أن قطاعها بصدد التفكير في "أليات جديدة و مختلفة" لتقديم المساعدات المالية لفئات لا تستوعبها القوانين الحالية على مستوى الديوان.

وطمأنت بن دودة الفنانين المعنيين بالتعويضات انه تم استحداث أرضية إلكترونية تسمح لهم بملء الاستمارات و المعلومات المطلوبة للاستفادة من هذه الإعانات دون التنقل الى الديوان.

وفي ردها عن سؤال عن الغلاف المالي المخصص لهذه التعويضات، أوضحت الوزيرة انه "لم يتم تحديد أي مبلغ"، مشيرة انه "توجد مبالغ يتم استغلالها بشكل قانوني وشفاف" لفائدة الفنانين المنتسبين.

و يحصي الديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة قرابة 24 ألف فنان ومؤلف عضو، حسب الحصيلة الأخيرة لسنة 2019.