عملية دعم الفنانين المتضررين من وباء كورونا "مستمرة على قدم وساق"

أكد الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، امس، أن عملية دعم الفنانين المتضررين من وباء كورونا التي أعلنت عنها وزيرة الثقافة مليكة بن دودة، "مستمرة على قدم وساق والجميع مجند لتكتمل في أقرب وقت".

وكشف الديوان في بيان له أنه "تم إحصاء 5517 مسجل بعد غلق آجال التسجيل عبر الإنترنيت والفاكس والبريد، مع مراعاة استيفاء الملفات للشروط، من الانتساب إلى الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة والمجلس الوطني للفنون والآداب واكتساب رقم التعريف البنكي، واحتمال انتساب صاحب الطلب لإحدى هيئات التأمين المختلفة".

وأعلنت ذات الهيئة أنها قامت بدفع مستحقات عبر حسابات بنكية وبصيغة مباشرة لصالح "319 عضو مستفيد يوم 28 أبريل الماضي، لتليها قائمة ثانية تواصلت إلى غاية 03 مايو الجاري شملت 781 عضو مستفيدا، لتتواصل عمليات لاحقة خلال الأيام القليلة القادمة".

وبهذا الصدد، قال الديوان أنه "ينأى بنفسه عن أية شبهة في التأخير أو التماطل في التعاطي مع الطلبات التي وصلته"، مؤكدا بأن "العملية إحصائية وتحتاج مراجعة الملفات وتخضع لجميع القوانين التي يسير عليها الديوان".

كما طمأن المسجلين الذين أودعوا ملفاتهم أن "كل الملفات تحظى بالعناية والمتابعة، وأن التأكد من توفر الشروط كلها يتطلب وقتا وجهدا".