نتفليكس تنهي صفقة شراء المسرح المصري بهوليوود

أنهت نتفليكس صفقة شراء المسرح المصري التاريخي في هوليوود مقابل سعر لم يكشف عنه، ليتم إغلاق الصفقة التي كانت قيد العمل لأكثر من عام.

وأعلن عملاق البث الرقمي في بيان نشره موقع "فارايتي"، أن المسرح سيظل موطن السينما الأمريكية، وسيواصل فريق التنظيم في الشركة برمجة المحتوى بشكل مستقل خلال عطلة نهاية الأسبوع، وقالت الشبكة إنها تستثمر في تجديد المسرح وستستخدم المنشأة في المناسبات الخاصة والعروض الأولى لأفلامها.

من جانبه، قال سكوت ستوبر، رئيس أفلام نتفليكس: "المسرح المصري جزء لا يصدق من تاريخ هوليوود وقد تم دعمه من قبل مجتمع الأفلام في لوس أنجلوس لما يقرب من قرن، يشرفنا أن نتشارك مع السينما الأمريكية للحفاظ على إرث المسرح الكبير ومواصلة تقديم تجارب أفلام رائعة للجماهير، نحن نتطلع إلى توسيع البرمجة في المسرح بطرق تعود بالفائدة على كل من محبي السينما والمجتمع".

تم افتتاح المسرح المصري في عام 1922 من قبل الاستعراضي الأمريكي سيد جراومان، في هوليوود بوليفارد، ويحتوي على طراز مزخرف لحضارة مصر القديمة بفناء مفتوح يحيط به أعمدة منحوتة ونماذج من أبو الهول، وشهد المسرح العرض الأول لفيلم "Robin Hood" للنجم دوجلاس فيربانكس.

وقد تم إغلاق المنشأة في عام 1992 واشترت السينماتك الأمريكية المسرح المصري من المدينة مقابل دولار واحد بشرط إعادة هذا المعلم التاريخي إلى روعته الأصلية وإعادة فتحه كمسرح سينمائي يعرض برامج المنظمة المشهورة. تم إعادة فتحه في عام 1998 بعد أن أنجزت السينماتك عملية تجديد بقيمة 12.8 مليون دولار.