بعد ان تم منعه في السابق: عرض فيلم "بابيشا" لمونيا مدور بداية سبتمبر بالعاصمة ووهران

كشف مدير المسرح الجهوي لوهران  مراد سنوسي بانه سيتم  مع بداية شهر سبتمبر بوهران وفي اطار البرنامج الخاص لنادي سينما سيعلن على ميلاده في تلك الفترة عرض الفيلم)   انتاج جزائري- فرنسي-بلجيكي) " بابيشا" لمخرجته مونية مدور وسيتم العرض 24 ساعة بعد العرض الشرفي للفيلم المبرمج باحدى القاعات السينمائية  بالعاصمة وذلك بعد ان تعود الحياة الى مجراها الطبيعي ويرفع نهائيا الحجر الصحي.

واوضح ذات المسؤول، في منشور نشره في صفحت الرسمية في الفايسبوك، انه اتفق مع منتج الفيلم المخرج بلقاسم حجاج على كل التفاصيل الدقيقة الخاصة بعرض الفيلم وسيتم العرض بحضور مخرجة الفيلم والمنتج المشترك بالاضافة الى ممثلتين .

كما اضاف ان مشاركته في النادي السينمائي ستكون بصفته منشط متطوع.

وتدور قصة الفيلم في تسعينيات القرن الماضي بالجزائر حول فتاة تدعى نجمة (18 عاما)، لديها شغف بتصميم الأزياء والموضة، كما انها تتميز بنظرة ايجابية للحياة اذا انها لم تترك الأحداث المأساوية التي تشهدها بلادها (العشرية السوداء) تؤثر عليها.

وتعيش نجمة حياة طبيعية وتواجه ضغوطا من قبل المتطرفين الذين يريدون فرض قوانين مجحفة على النساء كمنع اللباس العصري والسهر، فتحارب من أجل تحقيق استقلالها الشخصي وتنشغل بتنظيم عروض الأزياء.

يذكر  ان الفيلم اثار ضجة اعلامية كبيرة  بعد ان تم منع عرضه الشرفي الذي برمج في 21 سبتمبر الفارط بقاعة ابن زيدون من قبل وزارة الثقافة دون ان يتم تقديم الاسباب. الحقيقية التي تقف وراء المنع.

وتوج "بابيشا" بأكثر من جائزة في مهرجان "انغوليم للفيلم الفرانكوفوني" بفرنسا، وحصل على جائزة أفضل فيلم بمهرجان الجونة السينمائي بمصر، وعرض في فئة "نظرة ما" بالدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي.

وقد سبق للفيلم ان افتك مع بداية السنة على جائزتي “سيزار”، كأول فيلم وأحسن ممثلة واعدة والتي عادت للنجمة الجزائرية لينة خضري.

كما تم إختياره رسميا، للمشاركة في المسابقة العالمية “الأوسكار 2020”. دون ان يتم برمجته في الجزائر  وفي المدن الجزائرية مثلما تنص عليه شروط المشاركة في الاوسكار.

المصدر: نوافذ ثقافية