خرائطية للأدب الجزائري قيد الإعداد

ستتدعم المراجع الوثائقية الجامعية قريبا بإعداد خرائطية للأدب الجزائري بمختلف مكوناته اللغوية (العربية والأمازيغية والفرنسية)، حسبما علم يوم الأربعاء  بوهران من فريق البحث الذي يعكف على تجسيد هذه الدراسة.

ويكمن الهدف من العملية في "الفهم الجيد للمجال الأدبي الجزائري في تنوعه اللغوي والموضوعاتي"، حسبما أبرزه لوأج محمد داود من جامعة وهران 1 وهو منسق هذا المشروع في شقه المخصص للأدب جزائري باللغة العربية.

ويشرف على الجزأين الآخرين المتعلقين بالأدب باللغتين الأمازيغية و الفرنسية محند أكلي صالحي من جامعة تيزي وزو والحاج ملياني من جامعة مستغانم على التوالي.

وينصب الاهتمام خاصة على عشرية 2010ـ2020، كما أضاف الأستاذ داود، موضحا أن هذه المرحلة "شهدت إنتاج عدد هام من النصوص التي يمكن تثمينها وفهرستها من أجل دراسات معمقة أكثر".

وأبرز أن الفترة المعنية موثقة بشكل قليل ما يستوجب تجنيد لها العديد من الباحثين وطلاب الدكتوراه وطلبة من مستوى ماستر، مشيرا الى برمجة التحقيقات نوعا وكما لدى المؤلفين و الناشرين و باعة الكتب.

وستكون جميع المواد محل استغلال سواء من جانب الببليوغرافيا ( القاموس و الدليل والمنشور وقاعدة المعطيات الرقمية) وكذا التحليل من خلال إعداد مواضيع البحث الموجهة للطلبة، وفق ذات المصدر.