لقي سجنه تنديدا واسعا من قبل المثقفين والمواطنين: الدكتور شرف الدين شكري لازال في السجن لليوم الثاني

لا يزال الاديب  الدكتور شرف الدين شكري قابعا في السجن بعدما تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها بشكل رهيب في ولاية بسكرة والتسيير الكارثي للازمة الصحية التي تمر بها البلاد وسائر دول العالم من قبل السلطات المحلية وعلى راسهم مدير الصحة

ولقي خبر اعتقال الدكتور شرف الدين شكري تنديدا وتضامنا واسعا من قبل الطبقة المثقفة .

وفي ذات السياق كتب الروائي واسيني الاعرج ، في منشور عنونه ب" اطلقوا سراح شرف الدين شكري" و نشره على صفحته في الفايسبوك، منددا " شكرا عزيزي شرف الدين شكري على استماتتك في الدفاع عن ناس بسكرة المنكوبين صحيا.. تابعت كل فيديوهاتك عن الوضع الصحي في بسكرة. أدين بكل قوة اعتقالك وتكميمك".

وواصل واسيني تنديده " لقد عريت فشلهم وآخفاقاتهم. البلاد تتجه بخطى حثيثة نحو حالة وبائية معممة شبيهة بما حدث في فرنسا وايطاليا وإسبانيا. قرابة 500 إصابة يوميا وما يزالون يتغنون بالمنجز الطبي الكاذب والمنظومة الصحية المتهالكة".

واضاف" منذ ثلاثة أشهر، واستنادا إلى تحليلات المختصين، نادينا كما الكثيرين من أبناء هذا الوطن إلى الانكفاء الكلي. الرد للأسف ظل هو نفسه وما يزال، تحول وزارة الصحة إلى رجال مطافيء بدون أية استراتيجية. هذه الممارسات ضد مواطن واستاذ جامعي، لا تخدم لا صورة البلاد ولا الديمقراطية، وتعيدنا إلى زمن ظنناه ولى، زمن القهر والاعتقالات والمطاردات.ليس هذا هو الوطن الذي حلمنا به".

وفي سياق التنديدات طالب مجموعة من مواطني من مختلف الولايات في بيان لهم ، عنوانه " بيان من مواطني الجزائر يطالبون باطلاق سراح الكاتب"، "

إنه لشعور قاهر بالخيبة ينتابنا الآن ـ نحن الموقعين على هذا البيان ـ إثر تلقينا لخبر توقيف الكاتب والمترجم «شرف الدين شكري» والذي كان قد دعا وبكل نزاهة إلى مجابهة وباء كورونا المتفشي ـ بشكل تصاعدي مخيف ـ خلال المدة الأخيرة بولاية بسكرة على غرار ولايات أخرى من الوطن".

واضافوا "لقد فعل ذلك بروح من المسؤولية ـ التي يمليها عليه شعوره بالواجب نحو مجتمعه ـ وباعتباره مواطنا حرا يسعى للمساعدة في حماية بنات وأبناء مدينته من الوباء القاتل؛ هل في هذا ما يخل بالقانون؟".

وواصلوا "إننا تحت وقع الصدمة فعلا، بسبب هذا الإجراء غير المبرر، في حق الكاتب شرف الدين، ونطالب بإطلاق سراحه فورا ليعود إلى بيته معززا مكرما، فيما يتم بعد ذلك الاهتمام بالواقع المزري الذي تعانيه ولاية بسكرة في قطاع الصحة خاصة وباقي القطاعات الأخرى.بسكرة يوم 06 جويلية 2020"

للإشارة فإن شكري شرف الدين مختص في علم الاجتماع، يشتغل بمركز البحث العلمي والتقني للمناطق الجافة بجامعة محمد خيضر ببسكرة ألف عدد من الكتب وترجم ثلاث أعمال لمالك حداد من الفرنسية إلى العربية، فضلا على أنه ناشط جمعوي معروف  و قد عرفت عملية توقيفه تفاعل في الأوساط الشعبية والطبقة المثقفة التي حررت بيان مساندة من أجل المطالبة بإطلاق سراحه .
 

المصدر:نوافذ ثقافية