مجلة "انزياحات" تواصل الاحتفاء بمحمد ديب في عددها الثالث

واصلت مجلة "انزياحات" الثقافية احتفاءها بالأديب الجزائري محمد ديب بمناسبة مئوية ميلاده (1920- 2020), من خلال تقديم نصوص وقراءات حول أعماله, كأديب إنساني مبدع عابر للأيديولوجيا.

وجاء في هذا العدد الجديد،الصادر في 110 صفحات،نص للأديب الراحل بعنوان "عن السلوك المريب للنقاد الفرنسيين والأوروبيين إزاء الأدب المغاربي" اعتبر من خلاله أن هؤلاء "لا يحتكمون إلى براءة عمل" الأديب المغاربي وإنما إلى "انتمائه الاثني".

ويرى ديب أن هذا السلوك يؤدي إلى "عزلة" هذا الكاتب المغاربي و"انغلاقه على نفسه وتوسيع ذلك إلى المجتمع الذي ينحدر منه والثقافة التي ينتمي إليها", وكل ذلك في إطار "الافتراض المسبق بتفوق الحضارة الغربية".

وسلط هذا العدد من جهة أخرى الضوء على ظاهرة العنصرية في العالم من خلال عدة عناوين بينها "جينيالوجيا العنصرية والإسلاموفوبيا" الذي تناول فيه الباحث أحمد دلباني آلية التفكير العنصري في مختلف المجتمعات عبر العصور مقدما الإسلاموفوبيا (رهاب الإسلام) المتفشية في العالم الغربي كمثال.

وفي هذا السياق حمل العدد أيضا نصوصا حول التنوع الثقافي والتمييز العنصري والتمركز على الذات, بالإضافة إلى مشاركة حول ظاهرة هجرة الأفارقة من دول الساحل نحو مدن الجنوب الجزائري.

وتضمن الإصدار كذلك موضوعا حول الروائية الأمريكية ذات الأصول الإفريقية توني موريسون التي ناهضت في كتاباتها -وعلى مدار أكثر من ستة عقود- عنصرية الأوروبيين في بلادها ضد بني جنسها.

وصدر العدد الثالث لهذه المجلة -واسمها الكامل "انزياحات, فكر التغيير"- مرفقا بملحق تحت عنوان "محمد ديب قراءات متعددة لمسار مختلف".

وكان العدد الأول للمجلة قد احتفى أيضا بمحمد ديب الذي يعد من أهم الروائيين في تاريخ الجزائر المعاصر.