بشار: العديد من الفنانين الأفارقة والأمريكيين في لقاء فني بتاغيت في فبراير القادم

سينظم لقاء فني دولي ''وان بيت صاهارا'' (نبض في الصحراء) خلال الفترة الممتدة ما بين 8 إلى 28 فبراير 2021 بتاغيت (ولاية بشار) بمشاركة 25 موسيقيا من سبع دول أفريقية والولايات المتحدة الأمريكية، حسبما أفاد به امس الثلاثاء الفنان شكيب بوزيدي.

وينظم هذا اللقاء بمبادرة من القسم الأمريكي للشؤون التربوية والثقافية وهي من إنتاج "صوت الأمة" وبالاشتراك مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر ووزارة الثقافة وبدعم إضافي من سفارات الولايات المتحدة الأمريكية بكل من ليبيا ومالي وموريتانيا والمغرب والنيجر وتونس، حيث سيؤطر بالإضافة الى السيد بوزيدي من طرف مختصين مشهورين على غرار دومينيكا فوساتي وهيلي سيبرام، مثلما أكد ل/وأج الفنان بوزيدي الذي هو أيضا قائد الفرقة الموسيقية الجزائرية ''فريكيا سبيريت".

وتهدف هذه التظاهرة الفنية إلى ''إنتاج عمل فني مشترك و أصيل وتطوير شبكة عالمية من المبادرات الموسيقية الملتزمة مدنيا يعود منبعها إلى كل من الجزائر وليبيا ومالي وموريتانيا والمغرب والنيجر وتونس والولايات المتحدة،" كما أشير إليه.

وسيتمكن المشاركون، من خلال هذا البرنامج الذي يدوم ثلاثة أسابيع، من اكتشاف التقاليد الموسيقية للمهاجرين السود الذين سافروا من أفريقيا إلى أمريكا ثم العودة مجددا إلى أفريقيا كما سيركز الفنانون المشاركون بصفة خاصة على عناصر هذه التقاليد الفنية وارتباطاتها بالموسيقي بشمال أفريقيا القدية والمعاصرة التي أحدثت قوة ثقافية تقوم على المرونة والابداع والدعم المتبادل، مثلما تابع شكيب بوزيدي.

كما يحتوي برنامج هذا اللقاء أيضا على تنظيم عدة نشاطات فنية لمدة ستة أيام من الفعاليات العامة والنشاطات الاجتماعية بكل من تاغيت وبشار والجزائر العاصمة، علاوة على تنشيط المشاركين لورشات عمل مجتمعية مع الشباب الموهوب بالمنطقة وتطوير استراتيجية قابلة للتطبيق في مجتمعاتهم الأصلية، وفقا للشروح المقدمة.

وستتعلق الورشات المجتمعية المنظمة مع الشباب الموهوب بولاية بشار بمنطقة تاغيت حيث سيقوم الموسيقيون بالعزف بدور المسنين وذلك موازاة مع تنظيم لقاءات تكوينية حول موسيقى وغناء الأطفال.

كما تشتمل هذه التظاهرة أيضا على تنظيم "شارع موسيقي" بهدف إخراج استوديو التسجيل من خلف الجدران وإدخاله بالمقابل في المجتمع، مثلما تابع الفنان بوزيدي الذي يشغل أيضا منصب مدير فني للتظاهرة.

وستكون العروض المقترحة للتقديم بمناسبة هذه التظاهرة موجهة لمختلف الجماهير لإظهار الروابط التاريخية والحديثة بين البلدان الثمانية المشاركة، استنادا إلى شكيب بوزيدي.

ومعلوم أن رزنامة هذا البرنامج والعروض هي متوقفة على تطور الوضعية الوبائية لفيروس كورونا (كوفيد-19) على الصعيد الدولي.

وقد وجه نداء إلى المترشحين للمشاركة في هذا الحدث الفني والثقافي خلال الفترة المنحصرة ما بين 2 أغسطس و7سبتمبر 2020  وهو مفتوح لكافة الموسيقيين والأصوات الفنية الملتزمين مدنيا والذين تتراوح أعمارهم ما بين 19 الى 35 سنة، مع الاشارة إلى أن المداولات ستكون اعتبارا من 7  أكتوبر من طرف لجنة تتشكل من مهنيين والأعضاء في برنامج ''وان بيت'' (نبض واحد)، يضيف قائد الفرقة الموسيقية الجزائرية ''فريكيا سبيريت".