أحلام مستغانمي تُشعل مواقع التواصل بتدوينة عن رئيس الوزراء السوداني الأسبق

أشعلت الكاتبة الجزائرية المعروفة أحلام مستغانمي مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينة عن رئيس الوزراء السوداني الراحل محمد أحمد المحجوب.

ونقلت أحلام كلمات، نسبت للراحل المحجوب مما أثار جدلاً كثيفاً حول المنشور الذي بلغت تعليقاته أكثر من (2000) تعليق و(9،9) مشاركة و(46) ألف تسجيل اعجاب.

كما حظي المنشور بمداولات ساخنة بين مؤيد ومعارض للكلمات التي نسبتها مستغانمي للمحجوب وقالت: «قال رئيس وزراء السودان الراحل الأستاذ محمد أحمد المحجوب رحمه الله: إذا حكمني مسلم فلن يدخلني الجنة… وإذا حكمني ملحد فلن يخرجني من الجنة، وإذا حكمني من يؤمن لي ولأولادي العمل والحرية والكرامة وعزة النفس فسأقف له احتراما وإجلالاً».

وتابعت الأديبة الجزائرية بكتابة أقوال المحجوب، الذي أضاف: «ويبقى دخول الجنة من عدمه رهين إيماني وأعمالي، فكفوا عن التنازع على السلطة باسم الدين معتقدين إنها طريقكم إلى الجنة. فليست وظيفة الحكومة إدخال الناس الجنة. وإنما وظيفتها أن توفر لهم جنة في الأرض تعينهم على دخول جنة السماء».

وتقلد المحجوب المولود في العام 1908م بمدينة الدويم بولاية النيل الأبيض منصب رئيس الوزراء عام 1967م، وتولى المنصب مرة أخرى عام 1968م إلى جانب مهام وزير الخارجية. إذ عقدت في فترته القمة العربية صاحبة اللاءات الثلاث، واستطاع بحنكته وخبرته التوسط بين الملك فيصل وجمال عبد الناصر وازالة الخلافات بينهما.