تبون يعزي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي

بعث رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الجمعة، برقية تعزية و مواساة إلى عائلة الفقيد عبد المجيد مرداسي، الذي وافته المنية، أمس الخميس عن عمر يناهز 75 سنة، نوه فيها بإسهاماته في إثراء عالم الفكر والتاريخ، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

و جاء في البيان : "على إثر وفاة الباحث والمؤرخ البروفسور عبد المجيد مرداسي، طيب الله ثراه، بعث رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ببرقية تعزية ومواساة إلى عائلة الفقيد نوه فيها بإسهامات البروفسور الراحل والأستاذ الجامعي المرموق في إثراء عالم الفكر والتاريخ، متضرعا إلى العلي القدير أن يسكنه فسيح جنانه، وأن يلهم أهله جميل الصبر والسلوان".

الوزير الأول يعزي عائلة الفقيد المؤرخ و الباحث عبد المجيد مرداسي

من جهته قدم الوزير الاول عبد العزيز جراد تعازيه لعائلة المؤرخ و الباحث و المختص في علم الاجتماع، عبد المجيد مرداسي، الذي توفي أمسية الخميس عن عمر يناهز 75 سنة بعد صراع طويل مع المرض.

وكتب جراد على حسابه "تويتر" الشخصي : "ببالغ الحزن تلقيت نبأ وفاة البروفيسور و الباحث والمؤرخ عبد المجيد مرداسي رحمه الله و طيب ثراه.

بهذا المصاب الجلل أتقدم لعائلته بأخلص التعازي و اصدق المواساة سائلا المولى عز و جل أن يتغمده بواسع رحمته و ينعم عليه بعفوه و رضوانه و أن يلهم ذويه جميل الصبر و السلوان".

وتحصل الفقيد مرداسي على شهادة في التاريخ و دكتوراه دولة في علم الاجتماع، و شغل منصب بروفيسور بجامعة قسنطينة لعدة سنوات.

عبد المجيد مرداسي هو كاتب ايضا حيث ألف العديد من الكتب حول الحركة الوطنية الجزائرية و حرب التحرير الوطنية و الموسيقى الجزائرية و تاريخ مدينة قسنطينة، كما ساهم بمقالات في عدة صحف وطنية.

وتم تشييع جنازة المرحوم اليوم الجمعة بقسنطينة، حسبما علم من عائلته.