وهران: فنانون وجمعيات يحيون الذكري ال26 لاغتيال الشاب حسني

أحيت الأسرة الفنية وبعض جمعيات المجتمع المدني امس بوهران الذكرى الـ26 لاغتيال ''أمير الأغنية العاطفية الوهرانية ", الشاب حسني, حسبما علم من المنظمين.

وتجمع عدد من الفنانين وممثلي بعض جمعيات المجتمع المدني الناشطة في عاصمة الغرب الجزائري، فضلا عن ضيوف قدموا من الولايات المجاورة والبعيدة، أمام مقر جمعية ''فن وثقافة وحماية التراث الموسيقي الوهراني''، منظمة الاحتفالية، بساحة أول نوفمبر بوهران، قبل أن ينتقلوا إلى مقبرة عين البيضاء، أين تم تلاوة فاتحة الكتاب ووضع إكليلا من الزهور أمام قبر الفقيد.

واستغل المنظمون فرصة تخليد هذه الذكرى "للإشادة بمناقب الفنان الراحل، باعتباره أحد حاملي راية الفن الوهراني الأصيل"، كما أشير إليه.

واغتيل حسني شقرون، المعروف بلقب ''الشاب حسني'' والمولود بتاريخ الفاتح فبراير 1968، أمام مقر سكناه بحي ''قمبيطة'' بوهران في مثل هذا اليوم من سنة 1994.