إطلاق حملة ثقافية لتوثيق وجمع المخطوطات العلمية لمنطقة وادي سوف

انطلقت حملة ثقافية لجمع وتوثيق المخطوطات العلمية لمنطقة وادي سوف بمبادرة من المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية المجاهد محمد الطاهر العدواني بولاية الوادي، حسبما أفاد امس مسؤولو هذا الصرح الثقافي.

وتأتي هذا المبادرة، الأولى من نوعها، ضمن برنامج الأنشطة الثقافية للمكتبة فيما يتعلق بإعادة الاعتبار للمخطوطات والوثائق ذات القيمة العلمية التي تبرز خصوصيات المنطقة سيما التاريخية منها، كما أوضح مدير المكتبة.

وبغرض تحقيق استجابة واسعة لهذه الحملة، فقد استخدمت مختلف وسائل ووسائط الاتصال لإقناع أصحاب هذه المخطوطات والوثائق ذات القيمة العلمية بالانخراط الإيجابي والمساهمة في إثراء هذه المبادرة، مثلما شرح السيد التجاني تامة.

ولنشر هذا المشروع الثقافي على أوسع نطاق تم استغلال مختلف الهياكل المعرفية على غرار الجامعة بالإضافة إلى المنظمات والفعاليات الجمعوية سيما ذات الطابع الثقافي لإنجاح هذه المبادرة التي تندرج في صميم الحفاظ على الذاكرة الجماعية للمنطقة التي تعد جزء لا يتجزأ من ذاكرة الوطن، كما جرى توضيحه.

وكمرحلة أولى، ستتوج الحملة الثقافية بتنظيم معرض افتراضي للمخطوطات والوثائق موجه لفائدة الطلبة والباحثين المهتمين منهم بالتراث الثقافي والتاريخي لمنطقة وادي سوف.

وتتمثل المرحلة الثانية في دعوة الأساتذة الباحثين المختصين في التاريخ إلى التحقيق ومراجعة تلك المخطوطات والوثائق التاريخية التي تؤرخ لحقبة زمنية من تاريخ المنطقة بهدف تحقيق إضافة في المراجع العلمية التاريخية المتخصصة للمكتبة الجزائرية، حسبما شرح السيد تامة.

وقد جندت كافة الطواقم الإدارية للمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية وفروعها الستة عبر البلديات للمساهمة في إنجاح هذه الحملة الثقافية. حسب أصحاب المبادرة.