فلسطينيان يفوزان بجائزتين من مهرجان الجونة السينمائى

أعلن مهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة، عن جائزتين خلال فعالياته، الأولى مقدمة من الفنان العالمي مينا مسعود، والثانية من مجلة فارايتي، وحصل على الجائزتين فنانان فلسطينيان.

الجائزة الأولى هي جائزة EDA، وهى مؤسسة خيرية غير هادفة للربح، تهدف لمساعدة الفنانين من جنسيات مختلفة، التي أطلقها الفنان العالمي مينا مسعود، العام الماضي بالمهرجان، والتي حصل عليها هذا العام المخرج الفلسطيني أمين نايفة، الذي توجه بالشكر للفنان مينا مسعود، وقال: هذه الجائزة كانت مفاجأة، ومضى ٤ سنوات منذ أن كان فيلم "٢٠٠ متر" مجرد مشروع قيد التطوير في المهرجان ليعود الآن مشاركًا في المسابقة الرسمية للمهرجان.

كما منحت مجلة variety، جائزة أفضل موهبة عربية في الشرق الأوسط، للمنتجة الفلسطينية مي عودة وهي الجائزة التي تقدمها المجلة بشكل سنوي.

ومن جانبها أعربت المنتجة مي عودة عن سعادتها لحصولها على جائزة مجلة variety، وقالت: "أعتبر الجائزة واحدة من أهم الجوائز في مجال السينما حول العالم، وسعيدة بتسلمي لها في مهرجان الجونة السينمائي".

وأضافت "عودة": "سعيدة جدا لأني امرأة منتجة ولأول مرة أنتج فيلمًا طويلًا، وفخورة بأن هناك تقديرًا لدور المنتج، حيث تجري العادة على إعطاء التقدير للمخرج بشكل أكبر، ونتمنى أن بلادنا العربية والفلسطينية تعطي اهتمامًا أكبر للسينما، لأنها هي السلاح الذي سوف يروي قصتنا في ظل الظروف التي نمر بها في عالمنا العربي، وأهدي هذه الجائزة لأهلي الذين ما زالوا لا يعرفون ما أفعله في الحياة، وكل من شاركوني العمل من المنتجين في كل البلاد".

وأشارت عودة إلى أنها كانت سعيدة بعرض الفيلم لأول مرة في الوطن العربي بمهرجان الجونة، خاصة أن ردود الأفعال كانت قوية جدًا.