وهران : انتهاء عملية رقمنة المسرح الجهوي "عبد القادر علولة" مطلع 2021

ستنتهي عملية رقمنة تسيير المسرح الجهوي "عبد القادر علولة" لوهران، التي انطلقت بعد توقف النشاط الثقافي بسبب جائحة فيروس كورونا، مع مطلع سنة 2021, حسبما استفيد لدى مدير هذه المؤسسة الثقافية.

و قد تجاوزت عملية رقمنة تسيير المسرح الجهوي "عبد القادر علولة" لوهران وعصرنته نسبة 60 في المائة, حسبما أبرزه لوأج مراد سنوسي.

وقد مست هذه العملية ثلاث مصالح وهي " المحاسبة " و " وثائق المديرية " و"البرمجة " فيما سيتواصل هذا المسعى ليشمل مصلحتي "الوسائل العامة " و " المستخدمين " كما أضاف نفس المصدر.

كما تم رقمنة قاعة المسرح التي تتسع ل500 مقعد مما يسمح للجمهور باختيار الكرسي الذي يريده وذلك عن طريق تطبيقة واعتماد التذكرة الإلكترونية أيضا وفق السيد سنوسي الذي قال " إن المسرح جاهز لاقتراح الحجز عن بعد لمشاهدة العروض عند استئناف الأنشطة الثقافية ".

وتدخل هذه العملية في إطار توجهات المسرح الجهوي الخاصة بالعصرنة واعتماد التكنولوجيات الحديثة وفق نفس المسؤول الذي قال " لقد استغلنا فرصة توقف النشاط مع الجمهور بسبب كورونا في رقمنة إدارة المسرح و التي ستكون جاهزة مع نهاية يناير من أجل تحقيق أحسن نوعية في الفعل الثقافي ."

كما استغل المسرح الجهوي "عبد القادر علولة" لوهران هذا الظرف الصحي لاستحداث ورشتين لتكوين فناني هذه المؤسسة في تاريخ المسرح العالمي و الجزائري وكذا تعليم اللغة الانجليزية وفق ذات المسؤول .

وفي ذات الإطار قام المسرح الجهوي بإعداد مع خبراء دليل خاص بالإجراءات الإدارية والموارد البشرية سيكون جاهزا في منتصف فبراير القادم وكذا إطلاق عملية تشخيص وضعية البناية للوقوف على بعض النقائص وعلى أساس ذلك يتم تقديم اقتراحات لوزارة الثقافة و الفنون للتكفل بالنقائص في حالة وجودها حسب ذات المصدر.