انطلاق الطبعة الأولى لمعرض تلمسان للصورة الفوتوغرافية

انطلقت يوم امس الطبعة الأولى للتظاهرة الثقافية للصورة الفوتوغرافية لتلمسان بدار الثقافة "عبد القادر علولة" بحضور جمهور غفير.

ويشارك في هذه التظاهرة، التي تهدف الى إبراز وتثمين جمال الجزائر من خلال الصور الفنية الفوتوغرافية والمساهمة في ترقية هذا الفن، 11 مصورا فوتوغرافيا من قسنطينة والجزائر العاصمة وتيارت وتلمسان وبوسعادة.

وتتضمن هذه التظاهرة المنظمة من قبل مركز الفنون والمعارض ودار الثقافة "عبد القادر علولة" اكثر من 90 لوحة حول مختلف المواضيع على غرار المناظر الطبيعية لشمال وجنوب البلاد وصور شخصية (بورتريه) وصور تراثية للعمران القديم على غرار القصبة والمدينة القديمة لتلمسان وصور الطبيعة الميتة منجزة من قبل الفنان زهير لوغليتي من بوسعادة.

وكانت هذه الطبعة مقررة في بداية السنة الجارية غير أنها تأجلت بسبب كوفيد-19 , حسبما أفاد به مدير مركز الفنون والمعارض, الذي أشار إلى انه تم اتخاذ كل التدابير الوقائية من هذه الجائحة.

وتتضمن هذه التظاهرة، التي ستتواصل الى غاية شهر يناير، خرجة للمشاركين لالتقاط صور بقرية الكاف المهجورة التابعة لبلدية سيدي مجاهد غرب عاصمة ولاية تلمسان. وتتميز هذه القرية بطابع عمراني مميز مما سيسمح للفنانين أخذ العديد من الصور تذكرهم بهذه التظاهرة , كما أشير اليه.