الشاعرة فتحية الهاشمي لـــ "نوافذ ثقافية :"الوضع الاقتصادي المتذبذب في تونس اثر سلبا على واقع الثقافة فيها"

قالت الشاعرة والروائية التونسية فتحية الهاشمي أن الوضع الإقتصادي المتذبذب في تونس أثر سلبا على واقع الثقافة فيها، خاصة بعد الثورة التونسية، وهو مايدفعنا -تقول- كمبدعين ومناضلين في القطاع للتجند أكثر من أجل تنظيم النشاطات الثقافية، وإحداث الثورة العقلية التي أعتبرها شرط أساسي للخروج من الأزمة. وعن دورها بإعتبارها رئيسة الرابطة العربية للفنون والإبداع قالت أن الفترة الممتدة من 2011 إلى غاية 2013 كان النشاط غزيرا جدا، وتمثل أساسا في تنظيم أنشطة أسبوعية هامة للتوعية والتحسيس، من بينها إحياء يوم الارض الذي أصبح يشمل جميع الدول العربية، أين خرجنا من العاصمة إلى مناطق أخرى من أرض تونس. وأوضحت صاحبة الديوان الشعري الذي صدر في الجزائر والموسوم "هل هذه الأرض هي حقّا أمّنا"، أنها مستمرة في نشاطها، متحدية بذلك أوضاعها الصحية، حيث تقول: نحن في تونس بصدد التحضير لمشروع "أنا اقرا أنا موجود" مشروع "أعرني كتابك" الذي يمس كل الشرائح والأعمار بمن فيهم فئة الشباب، وهدفنا من هذه الخطوة توعية الشباب من خطر الارهاب بكل أشكاله السياسي والديني، مضيفة أنه حتى المخدرات اليوم أصبحت إرهاب فتاك. وعن مشاركاتها في الجزائر أبرزت أنها وقعت حضورها في صالون الجزائر الدولي للكتاب بالعاصمة، كما شاركت في عنابة 2003- 2004، بمعرض الكتاب بالجزائر العاصمة 2012، بسوق اهراس أيضا... وأيضا بقسنطينة أين شاركت في إطار فعاليات ملتقى الادب النسوي في دورته الاولى الذي جاء ليناقش "أدب المقاومة جميلة بوحيرد نموذج"... إلخ. في سياق آخر إعتبرت المبدعة التونسية أن تنظيم مايسمى "داعش" صناعة أمريكية بحتة، والملاحظ لتلك التقنيات المتطورة للتنظيم يدرك أن التمويل يأتي من دولة متطورة، وهذا كله لتحطيم ما تبقى من أمل في العالم العربي. للإشارة فتحيّة الهاشمي روائيّة، شاعرة، قاصّة، زجّالة... صدر لها "الأقحوان المصلوب على الشّفاه": مجموعة شعرية 2002، "حافية الروح": رواية صدرت سنة 2005، "منّه موّال": رواية تحصّلت على جائزة لجنة التحكيم للكومارالذهبي لسنة صدورها 2007، "مريم تسقط من يد الله": رواية تحصّلت على جائزة الكريديف الوطنيّة لأحسن الكتابات النسائية بتونس سنة صدورها 2009، "الشيطان يعود من المنفى": مجموعة قصصية صدرت سنة 2012، "هل هذه الأرض هي حقّا أمّنا": مجموعة شعرية صدرت بالجزائر سنة 2014، "مسرحية نوار الدفلى"، "مسرحية بابور زمّر"، "ملحمة شعرية غنائية": حكاية وطن، "ملحمة شعرية غنائية": عشقة غناية و حكايات...