ندوة وطنية حول أعمال عبد الحميد بن هدوقة بالمكتبة الوطنية من 9 الى 11 يناير

تنظم وزارة الثقافة و الفنون ندوة وطنية حول أعمال الروائي عبد الحميد بن هدوقة بعنوان "الرواية الجزائرية ... من التأسيس الى التكريس" من 9 الى 11 يناير بالمكتبة الوطنية بالحامة بالجزائر العاصمة.

وأوضح بيان لوزارة الثقافة و الفنون، نشر امس، ان الندوة تستضيف عدة متدخلين و محاضرين ودارسين لأعمال الراحل، عبر التراب الوطني .

وأشار البيان الى ان عبد الحميد بن هدوقة شكل" طفرة في السرد الجزائري" و تعتبر أعماله تأسيسية في الكتابة باللغة العربية لعقود كاملة احتفى به القارئ وما يزال.

للاشارة ولد عبد الحميد بن هدوقة في 9 يناير 1925 بالمنصورة (ولاية برج بوعريرج) و توفي في اكتوبر 1996 بالجزائر ودرس بمعهد الكتانية بقسنطينة قبل الالتحاق بجامع الزيتونة بتونس.

له عدة مؤلفات روائية و شعرية و مسرحية و تعد روايته "ريح الجنوب" من أشهر أعماله الروائية و التي اقتبست الى عمل درامي من اخراج الراحل سليم رياض و نال الفيلم نجاحا جماهريا كبيرا.