وهران: عرض سلسلة من أعمال "المونولوج" ضمن مشروع "مسرح العائلة"

تعتزم الجمعية الثقافية "الأمل" بوهران تقديم سلسلة من العروض المسرحية من صنف "المونولوج"، ضمن مشروع "مسرح العائلة" الرامي إلى جلب العائلات الوهرانية إلى قاعات المسرح، حسبما استفيد اليوم لدى رئيس الجمعية.

ويتضمن المشروع، الذي يدخل في إطار البرنامج الثقافي المسطر من طرف الجمعية الثقافية "الأمل" للسنة الجارية، عرض 23 مونولوج منها "نار في عمارتنا" و"الجنة والنار" و"جزائري وفخور" و "البرفيسور" وغيرها من الأعمال المسرحية، حسبما أبرزه لوأج محمد ميهوبي الذي أشار الى أن المشروع يهدف أيضا إلى المساهمة في تنشيط الحركة الثقافية بالمدينة.

ويرتقب عرض هذه الأعمال، المنتجة من طرف جمعية "الأمل" بالمسرح الصغير التابع لها، انطلاقا من منتصف شهر فبراير القادم، حسب الفنان والمخرج المسرحي ميهوبي الذي اوضح أن الهدف من مبادرة "المسرح العائلي" يكمن في السعي إلى خلق أجواء ثقافية بمدينة وهران وتعزيز ارتباط العائلات بقاعات المسرح دون الإخلال بتدابير الوقاية من انتشار فيروس كورونا.

وفي إطار البرنامج الثقافي السنوي ستبادر الجمعية بالإشراف على دورات تكوينية في المجال المسرحي للشباب من تأطير أساتذة جامعيين مختصين في الفن الرابع وكذا الطلبة الذين استفادوا من الدورات التكوينية السابقة المنظمة من طرفها , وفق السيد ميهوبي.

كما ستسمح هذه الدورات بتلقين المتربصين المبادئ الأساسية للمسرح مع إقامة عدة ورشات تتناول فنون الإخراج والإلقاء والأداء ومهن المسرح, علما أن كل دورة ستضم 20 متربصا, حسب السيد ميهوبي.

وستنطلق هذه التربصات المدعمة من طرف مديرية الشباب والرياضة لولاية وهران طبقا للاتفاقية المبرمة مع الجمعية الثقافية "الأمل"  في غضون شهر مارس القادم، وفق ذات المصدر.

للإشارة فقد سبق للجمعية الثقافية "الأمل"، التي شرعت منذ 1992 في التكوين المسرحي بوهران، أن أطرت العديد من الدورات التكوينية التي استفاد منها لحد الآن أكثر من ألف شاب في شتى مهن المسرح ويضم مقرها قاعة للمسرح إنشئت في 2017 وتتسع لنحو 100 مقعد للمتفرجين كما أنتجت عدة أعمال مسرحية.