كريستوفر نولان ينفصل عن استديوهات وارنر بروس

قرر المخرج المخضرم كريستوفر نولان، صاحب ثلاثية "باتمان" الشهيرة، إنهاء العمل مع استديوهات وارنر بروس الترفيهية، بسبب اعتراضه علي سياسة عروض الأفلام الجديدة.

وأشار موقع "وال ستريت" الأمريكي، إلي أن الأزمة بدأت حينما قررت الشركة عرض كافة أعمالها المستقبلية على منصتها الرقمية "HBO Max" تزامنا مع عرضها بصالات السينما في ظل تدهور الأوضاع بسبب فيروس كورونا، وهو الأمر الذي لاقى انتقادات عديدة من صناع السينما بسبب تأثير الأمر على شباك التذاكر.

وكان نولان من اوائل المخرجين الذين عبروا عن رفضهم لفكرة عرض الأعمال على المنصات الرقمية، حيث يرى نولان أن الأمر سيضر صناعة السينما بشكل كبير.

وكان فيلم "Tenet" هو المشروع الأخير الذي تعاونه نولان من خلاله مع الاستديو، وتعرض العمل لاخفاقات واسعة في شباك التذاكر بسبب القيود التي فرضها فيروس كورونا علي صالات السينما، ما دفع الفيلم لتكبد خسائر هائلة في ظل ميزانيته المرتفعة والتي قدرت بنحو 250 مليون دولار.