جراد يؤكد على تعزيز جهود محاربة تهريب الاثار و المخطوطات

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد،اليوم الثلاثاء بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بالعاصمة، لدى اشرافه على انطلاق فعاليات احياء اليوم العالمي للجمارك, ضرورة تكثيف الجهود الجمركية في مجال محاربة ظاهرة تهريب الاثار و المخطوطات.

و دعا السيد جراد،  خلال زيارته لمعرض مخصص لنشاطات الجمارك الجزائرية، نظم بهذه المناسبة، الى "مضاعفة الجهود لحماية التراث الثقافي الذي لا يزال يعاني من نهب مستمر من طرف شبكات دولية".

و أمر في هذا الاطار بتعزيز الفرق الجمركية المتخصصة في هذا المجال و الاستعانة بالمتخصصين و الاستفادة من الخبرات الدولية و دعم التكوين من أجل "القضاء النهائي على هذه الظاهرة".

و يتم هذه السنة احياء اليوم العالمي للجمارك تحت شعار"الجمارك تعزز الانعاش و التجديد والمرونة لضمان سلسلة لوجستية مستدامة"حيث سيركز سلك الجمارك على دراسة سبل الخروج من اثار الوباء العالمي و دعم الافراد و الشركات من خلال تعزيز سلسلة التزويد العالمية و تعزيز التعاون و تسخير التكنولوجيا.

يذكر أن احياء اليوم العالمي للجمارك بالجزائر يتم تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهوريةعبد المجيد تبون.