أكرم ميناري يتوج بالمرتبة الأولى في الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية

توج اول امس الفنان أكرم ميناري، من ولاية تيارت، بالمرتبة الأولى في مسابقة أحسن صورة للصالون الوطني الثالث للصورة الفوتوغرافية المنظم من طرف دار الثقافة "عيسى مسعودي" لعين تموشنت حسبما أعلنت عنه لجنة التحكيم.

وعادت الجائزة الثانية في هذه التظاهرة، التي نظمت تحت شعار" الصورة في زمن كورونا"، للفنانة الفوتوغرافية غزلان ميسوم من ولاية تيارت فيما فاز بالمرتبة الثالثة الفنان سيد أحمد بن خليفة من ولاية غليزان وفقا لما أبرزته رئيسة لجنة التحكيم نورة زاير.

و أكدت زاير أن هذا الصالون الوطني يشهد تطورا ملموسا مقارنة بالطبعة الأولى له و قد سجل مشاركة أعمال قيمة خلال هذه الطبعة رغم صعوبة موضوعها المتعلق بشعار "الصورة في زمن كورونا".

و تناولت الصورة الفوتوغرافية، التي فازت بلقب هذه الطبعة، مشهد إمرأة مسنة مصابة بفيروس كوفيد 19 تتلقى الرعاية من زوجها حيث أفاد صاحبها أكرم ميناري بأنها صورة طبيعية وحية حاول من خلالها نقل صورة حقيقية لجديه أثناء جائحة كورونا.

وأشار أكرم ميناري، لوأج، الى أنه حصد في السابق عديد الألقاب الوطنية و الدولية في مجال الصورة الفوتوغرافية آخرها بالمسابقة العالمية لصورة التراث بفرنسا و نال الميدالية الفضية بمسابقة دولية بماليزيا السنة المنصرمة.

وقد أشرف والي عين تموشنت أمحمد مومن، بدار الثقافة "عيسى مسعودي"،على حفل لتكريم المتوجين بهذه الطبعة ضمن إحتفالية نظمت بمناسبة إحياء اليوم الوطني للشهيد.

وشهدت هذه التظاهرة، التي إنطلقت فعالياتها يوم الأربعاء، مشاركة 36 فنانا مصورا قدموا من مناطق مختلفة من الوطن على غرار الأغواط و تيارت و قسنطينة و ورقلة حسبما أبرزه مدير دار الثقافة لعين تموشنت محمد الأمين مكاوي.