اختتام فعاليات ملتقى الشعراء الشباب بالسانيا:تكريم المشاركين و إعلاميين و أساتذة

أسدل الستار أول أمس على فعاليات ملتقى الشعراء الشباب الذي احتضنه المركز الثقافي" غراس بوعزة " ببلدية السانيا بوهران ، و الذي ترعاه  و تشرف عليه كل من جمعية  النشاط السينمائي و الأدبي و مديرية الشباب و الرياضة لولاية و هران و ديوان مؤسسات الشباب بذات الولاية و كذا المجلس الشعبي البلدي لبلدية السانيا، ملتقى تزامن تنظيمه مع احتفالية يوم الشهيد المصادف للثامن عشر فبراير من كل عام ، تقف فيه الجزائر بكل مؤسساتها وقفة تحية و إجلال لأسود  النضال الأشاوس الذين بذلوا أرواحهم الزكية فداءا لها الوطن و لننعم نحن بفضل تلك التضحيات الجسام بنعيم الحرية و الاستقلال.

و كانت انطلاقة الملتقى باستقبال المشاركين الذين جاؤوا من وهران و البلديات التابعة لها فضلا عن مشاركات عن طريق الانترنت  لشعراء شباب من خارج ولاية وهران ، و جولة بمعرض الصور لمجاهدي و شهداء الحرب التحريرية المظفرة ، كما أقيم معرض للفنون التشكيلية  لصاحب الريشة الذهبية الفنان يحياوي العيد  حيث كانت للمشاركين جولة  في باحة هذا المعرض و استزادوا من الشروحات التي قدمت لهم من طرف الرسام يحياوي  العيد ، الذي نوع  في مواضيع رسوماته بين التجريدي و الواقعي ،  معرض آخر نظم ببهو المركز للأستاذة مصباح أمينة التي أبدعت في مجال الأشغال اليدوية من أشياء بسيطة .

الملتقى كان فرصة  أيضا للكاتب الرحالة  مسكي عبد القادر للبيع بالتوقيع  لكتابه " رحلة الواحة الحمراء" الذي صدر له مؤخرا و الذي دون فيه رحلته لبعض المناطق بالصحراء و عاد بالقارئ إلى  أدب الرحلات ، ومن بين ضيوف الملتقى نذكر حضور المخرج الغني عن التعريف حويذق محمد و المغني حسين بن عبد الله

بعد الاستماع آيات بينات من الذكر الحكيم ، و النشيد الوطني و الوقوف دقيقة صمت ترحما على شهداء الوطن بما أن الملتقى نظم توازيا مع إحياء ذكرى يوم الشهيد ، فسح المجال للقراءات الشعرية ضمن مسابقة الملتقى حيث عرف الملتقى حضور 20 شابا من ولاية وهران و بعض البلديات التابعة لها فضلا عن مشاركات بواسطة العالم الافتراضي لشعراء من خارج تراب وهران ، حيث كان هناك مشاركين من ولايات  سعيدة ، بومرداس ، المدية، أم البواقي، تيارت ، الوادي و تلمسان، و كلفت مهمة التنشيط للشاعر مسكي عبد القادر

وتباينت مواضيع القصائد التي غلب عليها  الطابع الوطني و الحماسي فضلا عن طبوع شعرية أخرى ، و قد ركزت لجنة تحكيم المسابقة الخاصة بالشعراء الشباب على جمالية اللغة و الالقاء الشعري  مع إلزامية توجيه الشباب الخائض في هذا المجال و إسداء النصح و التوجيه، اللجنة كانت مكونة أساسا من شعراء  لهم باع طويل مع الشعر

كما قدم الأستاذ عمر وادفل مداخلة قيمة عنونها "شهداء ثورة التحرير "، تلاه عرض فيلم "العفيون والعصي " الذي يروي محطات مشرقة من ثورتنا المجيد للمخرج الكبير أحمد راشدي.

 هذا الملتقى الأدبي  في اختتامه حرص القائمون عليه  على تكريم وجوه أدبية و إعلامية، على غرار الدكتورة سعاد بسناسي من كلية الآداب و الفنون بجامعة وهران، الإعلامية بن علي كهينة من إذاعة وهران، الصحفية علياء بوخاري من جريدة الجمهورية، فضلا عن تكريم  الفائزين بالمسابقة اصحاب المراتب الثلاثة الأولى من كل من وهران ، بوتليليس وحي النجمة " شطيبو".

للتذكير فاءن المركز الثقافي غراس بوعزة  جعل من ملتقى الشعراء الشباب سنة حميدة  يجتمع فيها شمل الشعراء و يتزودون من الرصيد الشعري و يتبادلون التجارب و الأفكار و ما المسابقة إلا عامل تشجيعي و تحفيزي لمواصلة درب الكتابة و المطالعة و التمكن اللغوي.

المصدر:مكتب نوافذ ثقافية بغليزان-بوخلاط نادية  _