معرض جماعي حول الفن التشكيلي الجزائري بمرسيليا

ينظم حاليا معرض جماعي حول الفن التشكيلي الجزائري بمدينة مرسيليا (فرنسا) يضم أعمال فنانين جزائريين من أجيال مختلفة تمثل تاريخ هذا الفن منذ الستينيات من القرن الماضي، وفقا للموقع الإلكتروني للمعرض.

وتحت عنوان "في انتظار عمار قاتلاتو" (نسبة لفيلم المخرج الجزائري مرزاق علواش الذي يحمل نفس الإسم) يسلط هذا المعرض -الذي يحتضنه متحف الفن المعاصر "تريونغل فرونس-أستيريد"- الضوء على الفن التشكيلي الجزائري من خلال أعمال 29 فنانا من الجزائر والجاليات.

وتقدم الأعمال المشاركة نظرة بانورامية حول هذا الفن حيث تعود أقدم اللوحات المشاركة إلى عام 1965 وهي تمثل مدارس وتيارات متنوعة كالتجريدي والواقعي والفنين الساذج والمعاصر كما تعكس مواضيع مجتمعية وسياسية وتاريخية مختلفة.

ومن الفنانين الذين تعرض أعمالهم في هذه التظاهرة قادر عطية وجمال طاطاح وباية وكذا فيصل بغريش ومحمد خدة وفلة تامزالي طاهاري بالإضافة إلى محجوب بن بلة وهلال زوبير.

ويستمر هذا المعرض -الذي ينظم بالتعاون مع المركز الوطني الفرنسي للفنون التشكيلية- إلى غاية 16 مايو المقبل وهو مفتوح فقط للمهنيين وليس للجمهور العام وهذا بسبب جائحة كورونا.