مهرجان البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير: اختيار 17 فيلما للتنافس على جوائز دورة فبراير

اختارت لجنة الانتقاء لمهرجان البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير في طبعة شهر فبرير 17 فيلما من أجل التنافس على جوائز هذه الدورة  التي عرفت مشاركة 31 فيلما من 15 دولة أجنبية و كانت للدول العربية مشاركة قوية على غرار الجزائر ب6 أفلام ومصر و تونس بـ 5 أفلام لكل بلد إضافة إلى مشاركة الفلبين وسلوفينيا في المهرجان لاول مرة  بفيلم واحد لكل دولة حسب ما علم اليوم امس لدى منظمي المهرجان.

و كانت مشاركة باقي الدول في البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير بفيلمين بالنسبة لأفغانستان و الهند و فرنسا بينما شاركت باقي الدول بفيلم على واحد على غرار الولايات المتحدة و العراق و الامارات العربية المتحدة و سوريا.             

و تشمل قائمة الافلام المختارة الأفلام الجزائرية " الأشباح " من إخراج زهر الدين جدري و " نروح و ما نوليش " إخراج الرايح بن دريس و "هوس" لحسام عباسي، الى جانب أفلام أجنبية على غرار "بعد فوات الأوان" إخراج هشام أنيس من مصر، " في بالي" للمخرج التونسي علي زريلي، و "حذاء أبي"للمخرج الهندي بسواندو ناث.

للتذكير، فان فكرة تأسيس مهرجان البوابة الرقمية الدولي للفيلم القصير كاول مهرجان شهري للفيلم القصير الدولي أونلاين كانت في البداية  بالإعلان عن تنظيم المهرجان الإفتراضي لأول للفيلم القصير الدولي في الجزائر بعنوان Domum festival و هي فكرة للمخرج الجزائري دليل بلخودير الذي تولى رئاسة المهرجان الذي نظم من 05 إلى 30 أفريل 2020 بالشراكة مع عدة مهرجانات اجنبية.

و تتكون لجنة انتقاء الافلام من اخصائيين من دول عديدة و شارك في هذا المهرجان 58 فيلما من 23 دولة.

 بعد النجاح الذي عرفه هذا المهرجان قررت هيئة التنظيم التأسيس لأول مهرجان شهري للفيلم القصير الدولي أونلاين تحت تسمية " مهرجان البوابة الرقمية الدولي للفيلم القصير".