بعد غياب 6 سنوات.. أليخاندرو إيناريتو يعود للسينما بفيلم "Limbo"

يعود المخرج المكسيكي الشهير أليخاندرو جونزاليس إيناريتو، المتوج السابق بالأوسكار، للسينما بعد غياب دام 6 سنوات منذ فيلمه الأخير "The Revenant" من بطولة النجم ليوناردو دي كابريو.

ووصفت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز"، أحدث أفلام إيناريتو والذي يحمل عنوان "Limbo" بأنه "إنتاج ضخم" وهو يتم تصويره في مكسيكو سيتي. وقالت الصحيفة بأن إيناريتو يقوم أيضاً بكتابة سيناريو الفيلم الذي يستكشف "الحداثة السياسية والاجتماعية للمكسيك". ويعتبر أول فيلم للمخرج يتم تصويره بالكامل في مكسيكو سيتي منذ ظهوره الأول في عام 2000 من خلال فيلم "Amores Perros".

يقود طاقم الممثلين دانيال جيمينيز كاتشو، الذي تشمل اعتماداته فيلم "Bad Education" لبيدرو ألمودوفار، وفيلم "Zama" للمخرجm لوكريثيا مارتيل. وأشارت الصحيفة إلى أن إيناريتو يعمل مع المصور السينمائي داريوس خوندجي في المشروع بعد تعاونه المثمر السابق مع المصور إيمانويل لوبزكي في أفلام "The Revenant" و"Birdman" وحاز عنهم الأوسكار بفئة التصوير السينمائي.

اشتهر خوندجي بتصوير أفلام مثل "Seven" للمخرج ديفيد فينشر، و "The Immigrant" لجيمس جراي، و"The Lost City of Z" ، وفيلم الأخوة صفدي الأخير "Uncut Gems".

ترشح إيناريتو لجائزة الأوسكار 7 مرات، وحصد الجائزة 4 مرات عن فيلمي "Birdman" الفائز بجوائز السيناريو والإخراج وأفضل فيلم، و"The Revenant" الذي خطف عنه دي كابريو جائزة الأوسكار الأولى له في التمثيل.