غليزان: الدكتورة أمينة دواجي تفوز بلقب "امرأة العام"

احتضنت قاعة المحاضرات بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بغليزان احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة  المصادف للثامن مارس ، وبدعوة و  تنظيم فرع للمنتدى الوطني الإعلامي  الجزائري المسار"  بذات الولاية بالتنسيق مع فرع الشركة الجزائرية للتأمينات فرع بلدية يلل" ،الحفل دعيت إليه مثقفات ، أديبات ،  نسوة فاعلات في المجتمع المدني، فضلا عن نشطات في المجال الاجتماعي و الصحي و سيدات أعمال حاملات لمشاريع سجلن حضورهن في الساحة  بنجاحاتهن و تميزهن ، اللقاء كان أيضا فرصة للإعلان على نتائج مسابقة لقب " مرأة العام"، حيث قام المنتدى بترشيح مجموعة من النسوة النشطات واللواتي ومن مختلف مواقع عملهن و مساهمتهن في المجتمع،فكان ترشيح طبيبات،نشطات جمعويات،سيدات من أعمال و أديبات وكذا إعلاميات ، و جعل التصويت  عليهن متاح للجمهور لاختيار إحدى المرشحات للفوز باللقب يتم عبر الانترنت على صفحة المنتدى.

بداية  الاحتفالية كانت  بدعوة النساء  النشطات كل واحدة من موقع نشاطها للحديث  عن تجربتهن و طبيعة عملهن و ما واجهنه  من صعوبات من خلال احتكاكهن بالمجتمع و مدى نجاحهن في زرع البسمة  في قلوب الآخرين، بعدها فسحت الكلمة بعدها لمدير المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية السيد بن زيد عبد السلام  الذي صرح بمناسبة  احتفال المرأة بعيدها العالمي ، بأن المرأة الجزائرية كانت علامة فارقة في  مسيرة  النضال ضد المستعمر و  كانت لها بصمتها  لان نضالها كان على جبهتين  في القرى  كانت تأوي ، تعالج و تساعد المجاهدين ، و في  الجبال حاملة للسلاح و محاربة الاستعمار ،و هذا  أمر لا يستهان به ، و واصلت المرأة  لعب دورها الريادي ، فبعد   خوضها معركة  التحرير انتقلت الى معركة التشييد و بناء الوطن .

بعد انتظار طويل أفصحت السيدة درامشي سمية رئيسة  المكتب الولائي للمنتدى عن  نتائج  التصويت التي أسفرت عن تتويج الدكتورة أمينة ميلود دواجي ابنة دائرة مازونة ، حيث حصلت على أعلى نسبة تصويت فمن أصل 4645 صوتا مشاركا في المسابقة  تصدرت تلت ترتيب المرشحات من بنات الولاية ، للإشارة فاءن الدكتورة دواجي تعتبر من  الأطباء النشطين في مجال مساعدة المرضى و العمل التطوعي حيث انضمت إلى قوافل المساعدة لعلاج المرضى بمناطق الظل عبر تراب ولاية غليزان ، فيما تبوأت بالمركزين الثاني و الثالث كل من الأستاذة مهيدي زينب و هي استاذة لغة فرنسية و صاحبة الموقع التعليمي على " اليوتوب" المعروف تحت اسم "أم يقين"، والسيدة عدة عبو خيرة رئيسة جمعية مساعدة مرضى السرطان و سلمت لهن ذروع  نظير هذا التتويج .

الاحتفالية  كانت أيضا فرصة لتكريم  الحاضرات  بشهادات شرفية  تشجيعا لهن  من اجل  المساهمة في ترقية  المجتمع و توعيتهن .

و الجدير بالتنويه فاءن  لقب "مرأة العام"  هو بادرة  تنظمها ولاية غليزان لأول مرة في تاريخها، و اعتبرها الحضور تجربة  و فكرة تستحق التثمين على اعتبار انها تكرم المرأة و تحفزها للمزيد من العطاء خدمة للولاية و الوطن ككل

المصدر:مكتب نوافذ ثقافية بغليزان-بوخلاط نادية