ميادة الحناوي ترد على شائعات إصابتها بالزهايمر

طمأنت الفنانة ميادة الحناوي الجمهور على صحتها، موضحة أن اختفائها السنوات الماضية كان لظروف طارئة تمر بها، لا سيما مع انتشار وباء كورونا.

وأضافت "الحناوي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية أسماء مصطفى ببرنامج "هذا الصباح"، على قناة إكسترا نيوز، أنها مرت بظروف صعبة خلال الثلاث سنوات الماضية، فبخلاف انتشار فيروس كورونا الذي تسبب في عدم الخروج والانتشار كالعادة، إلا أن شقيقتها توفيت من فترة، كما أجرى شقيقها عملية صعبة، وبالتالي كان ظهورها صعبا.

وشددت ميادة على أنها تعشق جمهورها ولا تحب الغياب عنهم، لكن الظروف خلال السنوات الماضية كانت صعبة للغاية بالنسبة لها، قائلة: "جمهوري بعشقه ووالله العظيم أسفة.. لكن كلنا مرينا بظروف صعبة وربنا يشيل الغمة من علينا جميعا".

وحول الشائعات التي تتردد من حين لآخر بشأنها، والتي كان آخرها إصابتها بالزهايمر، أوضحت الفنانة القديرة أنها تتابع كل ما يقال، واصفة هذه الأمور بأنها "شائعات مغرضة" تستهدفها.