الطبعة ال14 لمهرجان المسرح المحترف: مسرحية "سكورة" مرافعة لصالح حق المرأة في الحرية

احتضن المسرح الوطني محيي الدين بشطارزي في اطار الطبعة ال14 لمهرجان المسرح المحترف، عرض مسرحية "سكورة" مساء امس أمام جمهور ملتزم بالاحترام الصارم للتدابير الاحترازية والوقائية من تفشي جائحة كورونا فيروس.

"سكورة" مسرحية من نوع الكوميديا السوداء وهي مرافعة لمدة 75 دقيقة من أجل حق المرأة في التحرر والتصرف الحر في حياتها من اخراج علي جبابرة واقتباس مولاي ملياني مراد محمد عن الراوية "الملكة" للكاتب أمين زاوي الذي كان حاضرا في القاعة.

سكورة (الحجل بالأمازيغية) هو اسم عامي لنوع من الطيور، يطلق على كل امرأة حسناء و راقية في المناطق الناطقة بالبربرية في شمال افريقيا.

المسرحية تسرد قصة "الملكة" الشخصية الرئيسية من أداء لبنة نوري، امرأة حرة حرية تكاد أن تكون مطلقة حيث تزوجت للمرة الثانية مع صيني عاملها باحترام عكس زوجها الأول. و في مشهد ملتوي، خلق تعارض الرؤى بين سكورة التي تريد عيش حياتها و التصرف فيها و الأخرين الذين عملوا على تلطيخ سمعتها و شرفها، ازدواجية كشفت النظرة الرجولية للمجتمع، ما أدى بسكورة الى بوح أسباب طلاقها.

و قد لاقى مشهد سكورة من انتاج المسرح الجهوي  لسوق أهراس، اعجابا لدى الجمهور الذي حيا الأداء المتميز للفانين.

و يتواصل المهرجان ال14 للمسرح المحترف الى غاية 21 مارس بتقديم، اليوم الجمعة، عروضين مسرحيين و هما Keddab.com خارج المنافسة بفضاء حاج عمر و هي قاعة ملحقة بالمسرح الوطني الجزائري و كذا العرض المسرحي "Arlequin، valet des deux maîtres" ضمن المنافسة بالمسرح الوطني الجزائري.