الطبعة التاسعة للربيع المسرحي لقسنطينة: تكريم لروح الفنان سليم ميرابية في حفل الافتتاح

افتتحت مساء امس بالمسرح الجهوي محمد الطاهر الفرقاني فعاليات الطبعة التاسعة للربيع المسرحي لمدينة قسنطينة بحفل تكريم لروح الفنان الراحل سليم ميرابية (1941-2005).

وقد أشرف والي ولاية قسنطينة أحمد ساسي عبد الحفيظ على حفل التكريم بحضور عائلة الفنان الراحل سليم ميرابية الذي شغل منصب مدير المسرح الجهوي لقسنطينة في الفترة من 1994 إلى 2003  و ذلك أمام حضور لافت لفنانين و عشاق الفن الرابع.

وقد تطلع والي الولاية، خلال إشرافه على حفل افتتاح هذه التظاهرة، إلى تنشيط المشهد الفني المحلي انطلاقا من المسرح الجهوي للمدينة معتبرا أن المسرح رسالة صادقة تنقل للأجيال القادمة.

وقد تخلل السهرة الأولى من هذه التظاهرة ،التي ستستمر إلى غاية 3 أبريل المقبل، عرض مقاطع لمسرحية "فيدائيون في الذاكرة" من تصميم كريم بودشيش التي عادت بالجمهور إلى نضالات و بطولات بعض شهداء ثورة التحرير الوطنية على غرار عواطي مصطفى و  مسعود بوجريو و حملاوي والتي تسلط الضوء على آخر لحظات كفاحهم ضد المستعمر.

كما تخلل حفل الافتتاح أداء بعض الأغاني الفلكورية لفرقة "الحلقة" التي قدمت من سيدي بلعباس بالإضافة إلى قراءات شعرية.

وستقدم خلال هذه التظاهرة عروض لمسرح الشارع بالقرب من مبنى المسرح و كذا أعمال أخرى لمسارح جهوية على غرار "أرامل" لمسرح قسنطينة الجهوي التي توجت إحدى بطلاتها الممثلة نجلاء طارلي بجائزة أحسن أداء نسائي في الطبعة ال14 للمهرجان الوطني للمسرح المحترف (من 11 إلى 21 مارس 2021) و "سكورا" لمسرح سوق أهراس و "رصيف النوار ما يجاوبش" (رصيف الأزهار لا يجيب) لمسرح عنابة و "حر الحرور" لمسرح تيزي وزو و "بكالوريا" لمسرح مستغانم علاوة على "أرلوكان" لمسرح وهران.

كما ستنظم ندوات حول راهن المسرح الجزائري من تنشيط مختصين في المجال على غرار المخرج محمد الطيب دهيمي و أستاذ الفنون الدرامية الحبيب بوخليفة.