أحمد طيباوي: لا أصدق أننى أحمل جائزة نجيب محفوظ

قال أحمد طيباوي، الفائز بجائزة نجيب محفوظ بالجامعة الأمريكية في القاهرة، عن روايته "اختفاء السيد لا أحد"، إنه سعيد بحصوله على جائزة عابر الزمن المعلم نجيب محفوظ، مضيفا:" وأنا لا أصدق أننى أحمل جائزة تحمل اسم الروائى العالمي"، لافتا إلى أنه كان  فى القاهرة منذ عام ونصف وزار متحفه وخان الخليلي وشارع المعز،  الأماكن التى تناولها نجيب محفوظ، وأضاف أنه يستشعر الثقل بحمل جائزة للروائي العالمي نجيب محفوظ الذى كان يقرأ له منذ أن كان صغيرًا.

وأوضح أحمد طيباوي، أنه حاول فى الرواية أن يعير صوته لمن لا صوت لهم، ليجعل قضاياهم محط اهتمام، "فكل ما كتبته فى القدم، حاولت أن أتناوله فى روايتي اختفاء السيد لا أحد".

وكانت دار النشر بالجامعة الأمريكية في القاهرة، قد  أعلنت عن فوز رواية "اختفاء السيد لا أحد" للروائي أحمد طيباوي " بجائزة نجيب محفوظ لعام 2021 فى دورتها الـ24، وذلك منذ قليل، بحضور لجنة التحكيم، ورئيس الجامعة الأمريكية، وذلك  أون لاين.