عامُ على رحيل محمد وفيق الشهير بالضابط "عزيز الجبالى

استقبل الوسط الفنى صباح يوم السبت 14 مارس ولكن فى العام الماضى 2015، خبر وفاة الفنان الكبير محمد وفيق، بعد تعرضه لأزمة صحية فى الفترة الأخيرة، دخل على إثرها مستشفى دار الفؤاد بالسادس من أكتوبر، وظل بغرفة العناية المركزة بضعة أيام.

ولد الفنان محمد وفيق، بالأسكندرية عام 1947، وكان والده أستاذ بالجامعة، بعد إتمام دراسته الثانوية التحق بمدرسة الفنون المسرحية وحصل على بكالريوس الفنون بتفوق، وفى السنة الأولى من دراسة المسرح التحق بمسرح التلفزيون للمشاركة فى أعمال مسرحية وبدأ بالعمل المسرحى "لا حدود"، وتعرف حينها على المخرج يوسف شاهين الذى أبدى إعجابه به وكاد أن يسند له دور بطولة سينمائية إلا أن المشروع توقف.

على الرغم من أن "وفيق" لم يحصل على دور البطولة المطلقة فى العمل الدرامى أو السينمائى، إلا أن لأدواره طابع مميز ومحفور فى أذهان المصريين ولعل أبرز تلك الأعمال ضابط المخابرات "عزيز الجبالى" فى مسلسل "رأفت الهجان" للنجم محمود عبدالعزيز، واتسمت أدواره بالشخصيات الهادفة التى تسعى إلى نصرة الخير والطيبة مما أدى إلى حب الجمهور له.

ومن أبرز أفلامه التى شارك بها وكان له حضور خاص فيها "كتكوت، مجرم مع مرتبة الشرف، الهروب، قضية سميحة بدران، سعد اليتيم، الرسالة، خطة الشيطان".

وعلى الصعيد الدرامى شارك فى عدد كبير من المسلسلات الدرامية الناجحة أبرزها "حق مشروع، رأفت الهجان، حنين وحنان، الست أصيلة، بوابة الحلوانى، ليالى الحلمية، زهرة فى أرض بور، أزهار، نصر السماء".

وختم "وفيق" مشواره الفنى وحياته فى مثل هذا اليوم 14 مارس فى العام الماضى، تاركاً بصمة فى قلوب المصريين ومحبيه من الوطن العربى، ويودع الوسط الفنى فنان يستحق أن تخلد ذكراه.